أحمد الأسدي: لم ولن نسمح بخروج الدواعش من الموصل

أكد الناطق الرسمي بأسم قوات الحشد الشعبي العراقية، احمد الأسدي، ان القوات العراقية لم ولن تسمح لخروج الدواعش من الموصل، وإن سياسة العراق هي القضاء على هذه الجماعات الارهابية.

أحمد الأسدی: لم ولن نسمح بخروج الدواعش من الموصل

وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للأنباء قال الأسدي إن سياسة العراق في التعامل مع الارهابيين تختلف عن السياسة السورية في هذا الصدد، لافتا الى أن الفارق الكبير بين الحرب التي يخوضها العراق وتلك التي تخوضها سوريا.

وقال: "في العراق لدينا داعش فقط ومنظمة ارهابية واحدة احتلت الأرض واستهدفت الإنسان وبدأ العراقيون بتحرير الأراضي لكن في سوريا لديهم اكثر من 100 جماعة مختلفة منها داعش والنصرة وهنالك العشرات من الجماعات الاخرى، لذلك كانت سياسة الحكومة السورية منذ سنتين بدات بالتفاوض مع بعض الجماعات المسلحة ومن يلقي السلاح يسمح له بالخروج".

وأكد  الأسدي: "في العراق لم ولن نستخدم هذه السياسة، سياستنا هي القضاء على هذه الجماعات الارهابية لذلك كلف الحشد الشعبي بأهم محور وهو محور قطع الامدادت بين العراق وسوريا ومنع الدواعش من الهرب خارج الموصل لذلك لن نسمح لهم بالخروج".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار حوارات و المقالات
أهم الأخبار حوارات و المقالات
عناوين مختارة