تقرير مراسلة تسنيم في غزة ..

قطاع غزة بلا كهرباء + فيديو

رمز الخبر: 1296584 الفئة: انتفاضة الاقصي
قطع برق

دائرة السخط و الغضب في اوساط المواطنين في قطاع غزة بدات بالاتساع مع تضغم ازمة انقطاع الكهرباء، التي باتت لا تصل سوا لثلاث ساعات فقط في اليوم.

وأفادت مراسلة وكالة تسنيم الدولية للأنباء في قطاع غزة المحاصر بأن هذا الامر ادى الى هبة جماهيرية واسعة على مستوى ارجاء القطاع و خروج المواطنين في مسيرات سلمية من اجل المطالبة بحقهم في توفر الكهرباء لهم.

ويحمل اهالي قطاع غزة السلطة الفلسطينية والاحتلال الاسرائيلي مسؤولية هذه الازمة.

 

وفي هذا السياق قال القيادي في حركة حماس فوزي برهوم لمراسلة وكالة تسنيم: هذه الازمة طالت كافة مناحي الحياة في غزة ولكن السبب الرئيسي هو استمرار الانقسام و التجاذبات السياسية و رفض السلطة الفلسطينية والحكومة التعاطي مع اي حلول سريعة او حتى جذرية مع هذه الازمة و نحن قدمنا بشكل واضح كل ما لدينا من التزامات وواجبات اتجاه تطبيق ما تم التوافق عليه في الاعلان و الان الكرة في ملعب رئيس السلطة الفلسطينية و في ملعب حكومة "رامي الحمدالله".

 كما صرح أحد المواطنين لمراسلتنا: نحن نطالب الحكومة الفلسطينية في رام الله و حكومة غزة بس ينظروا الينا نظرة الرافة و العطف لاننا بيكفينا حصار و بيكفينا الازمات فحتي تصل الي الكهرباء واللهي هذا حرام، لذا نطالب بحل مشكلة الكهرباء.

 وقالت مواطنة فلسطينية ايضا: البيوت في قطاع غزة هي قبور فوق الارض، من الظلم الذي يعيشون فيه الناس و الوضع الماساوي الذي يعيشونه الناس، الناس عايشه فقط لمجرد اكمال الحياة فقط، انها تريد ان يكون الوضع افضل مما هو عليه الان، الشعب يريد المسؤولين يكونوا على قدر المسؤولية و يعرفوا ما هي المسؤولية الملقاة عليهم، لينظروا الى الشعب و ليروا ماذا يريد هذا الشعب، مطالب هذا الشعب هي مطالب عادية مطالبهم مثل باقي الشعوب الاخرى، هم يريدون الكهرباء.

معاناة انقطاع الكهرباء في غزة لا تتوقف و حكاياتها ماساوية لا تقبل الجدل الذي يخوضه حولها السياسيون لتحقيق مكاسب لا تهم المواطن بقدر ما يهمه توفير التيار الكهربائي له.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار