المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية:

مازلنا نتابع الشكوى التي رفعناها ضد امريكا لانتهاكها الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1296630 الفئة: ايران
کمالوندی

اعلن المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي ان موضوع الشكوى التي رفعناها ضد امريكا بسبب انتهاكها للاتفاق النووي و تمديدها الحظر لمدة 10 سنوات على ايران لم ينتهي ونحن مازلنا نتابع الموضوع واصفا الانتهاك و تطبيقه بالانتهاك الصارخ محذرا من انه اذا تم تطبيق ذلك فان ايران ستبدي رد فعل جاد بهذا الشان.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، ان كمالوندي اشار في مقابلة مع قناة "خبر" الايرانية  الى ان الاتفاق النووي سيما في ملحقه الثاني  قد تقرر فيه  بان يتخذ الجانب الاخر اجراءات  لالغاء  الحظر المفروض على مجالات بيع النفط والتامين والبنوك والشحن في البلاد  واصفا بعض اجراءات الجانب الاخر الذي أدرج في الملحق الثالث  بالايجابي  مضيفا بان  اتخاذ  الاجراءات في المجالات النووية والامنية و الطب النووي  والمسرعات هي من بين التزامات الطرف الاخر.

واكد بالقول : بعد اعلان التقارير النهائية  للوكالة بشان سلمية النشاطات النووية الايرانية طوال هذه السنوات  والتي اعلنت عدة مرات  فانه يجب على الامريكيين  الغاء كافة الحظر المفروض من قبل الكونغرس والحكومة الامريكية على البلاد.

واشار الى ان الجانب الامريكي وسائر الدول تأخذ جانب الحيطة والحذر بشكل كبير في  التعامل  المصرفي بين  البنوك المتوسطة  والكبيرة  مع ايران  ومازالت هناك مشاكل  معربا عن امله بازالة الخوف القائم بهذا الشان  واقامة المزيد من التعاون المصرفي بين الطرفين.  

ولفت الى موضوع التزام طهران بشان الاتفاق النووي  مبينا ان اهم التزامات البلاد  هي خفض عدد اجهزة الطرد المركزي  و مستوى تخصيب  اليورانيوم  وازدياد عمليات المراقبة على نشاطات ايران النووية  مبينا ان عدد اجهزة الطرد المركزي  انخفض من 9 الاف  الى 6 الاف جهاز في البلاد.

وبين  كمالوندي ان عدم  توقيع الرئيس الامريكي على تمديد قانون "ايسا" يدل على ان الجانب الاخر يعلم بان هذا الاجراء يتعارض مع الاتفاق النووي  لافتا الى ان الجانب الامريكي يعلم ان ايران ليست  مكتوفة الايدي واذا تقرر ان تعود الى الوراء  ستكون  اكثر  تقدما  مما كانت عليه في السابق.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار