شمخاني:

تحرير حلب نجاح مشترك لسوريا وايران وروسيا على التحالفات الامريكية

رمز الخبر: 1297969 الفئة: ايران
دیدار فرستاده ویژه پوتین با شمخانی

طهران - تسنيم: اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان تحرير حلب وتطهير غوطة دمشق سياسيا وعسكريا دليل على نجاح استراتيجي مشترك لسوريا وايران وروسيا وجبهة المقاومة على التحالفات الامريكية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي شمخاني اشار في حوار مع فصلية "طهران لدراسات السياسة الخارجية" الى ان المشروع السياسي المكون من 4 بنود الذي قدمته ايران في الماضي لانهاء الازمة الراهنة في سوريا شمل وقف اطلاق النار العاجل واجراء اصلاحات والقيام بحوار داخلي واقامة انتخابات شاملة.

ونوه شمخاني الى ان  محاولة امريكا وبعض الدول الاخرى اتخاذ القرار بدلا عن الشعب السوري وتحديد من يحق له الترشح للانتخابات ومن لايحق له، يتعارض مع المبادىء الديمقراطية وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي الى ان امريكا الى جانب بعض الدول كالسعودية تسعى الى ازاحة سوريا عن محور المقاومة تحت ذريعة تلبية حقوق الشعب السوري، منوها الى ان الديمقراطية في سوريا بالمقارنة مع حالة جميع الدول والمعايير في الشرق الاوسط افضل بكثير من الدول المدعومة من قبل امريكا.

واوضح شمخاني ان زعزعة النظام الراهن في المنطقة يصب في مصلحة الكيان الصهيوني ويفرض على جميع الدول مزيدا من التكاليف الباهظة، منوها الى ان دعم سوريا والرئيس الاسد يأتي في اطار استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في حماية محور المقاومة ومحاربة الارهاب، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى الى جانب سوريا مادامت  الحكومة السورية تشعر بحاجة الى هذا الدعم.

ولفت شمخاني الى ان استخدام السلاح للحفاظ على الامن، يعد حقا مشروعا للحكومات ولكن استخدام السلاح من قبل مجموعات معارضة لايحظى بتأييد او قبول اي بلد او مرجع قانوني، لافتا الى الشعبية التي يتمتع بها الرئيس الاسد وانه في نظر الشعب تمكن رغم الضغوط السياسية والامنية والاقتصادية، من الوقوف والصمود في وجه هذه الازمة. 

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار