تقرير للأمم المتحدة حول اليمن:

العدوان السعودي يخلف 10 آلاف قتيل و40 ألف جريح

رمز الخبر: 1298971 الفئة: الصحوة الاسلامية
یمن

صرح الممثل المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماك جولدريك أن العدوان السعودي على اليمن خلف 10 آلاف قتيل من المدنيين فيما وصل عدد الجرحى الى 40 ألف حسب الإحصائيات المتوفرة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن جيمي ماك جولدريك منسق الشؤون الإنسانية في اليمن قال أن عدد الضحايا قد يتجاوز الأرقام المذكورة في الإحصائيات التي وثقتها مراكز الإحصاء الطبي التي تعمل في توثيق عدد ضحايا العدوان على اليمن.

وطالب المسؤول الأممي بضرورة وقف الحرب الدائرة هناك دون أي تأخير يذكر في هذا المجال، مشيرا الى أن الحرب القت بمعاناة كبيرة على المدنيين أكثر والبنية التحتية المدنية حيث أنه وحسب الإحصائيات المتوفرة يتجاوز عدد القتلى من المدنيين جراءها 10 ألف قتيل فيما يتجاوز عدد الجرحى 40 ألف جريح .

ولفت جولدريك إلى أنه يصعب حاليا الوقوف الكامل على حجم الأضرار التي لحقت البنية التحتية المدنية، وأنه وبشكل عام فإن المدنيون هم من يدفعون الثمن غاليا في هذا البلد.

وعلى صعيد آخر ذكر أن  8 ملايين يمني فقدوا وظائفهم وأصبحوا عاطلين عن العمل وتوقفت أعمالهم جراء الوضع الاقتصادي وهؤلاء سيتم إدراجهم ضمن المساعدات الإنسانية إلى جانب الأرقام السابقة.

وجدد الممثل المقيم في اليمن التأكيد على أن إغلاق مطار صنعاء أمر غير مقبول اطلاقا وطال أمده مخلفاً الكثير من المعاناة للشعب اليمني.

يذكر أن السعودية قد شنت عدوانا في شهر مارس من عام 2015 بالتحالف مع عدد من الأنظمة العربية الرجعية على اليمن واستهدفت بطائراتها شتى المدن والمحافظات اليمنية وقد ادعت أن الهدف من هذا العدوان على الشعب اليمني الذي يعتبر أفقر البلدان العربية هو ارجاع عبد ربه منصور هادي المستقيل والفار الى الحكم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار