خلال مؤتمر صحفي/2

روحاني: السعودية هي من بدأ المشكلة ..نحن مستعدون لمساعدتها في تسوية القضايا الاقليمية

رمز الخبر: 1299649 الفئة: دولية
نشست خبری رئیس جمهور

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان السعودية هي من بدأ بالهجوم على بلد جار هذا الهجوم الذي لايوجد له اي مبرر، منوها الى ان ايقاف العدوان على اليمن يصب في مصلحة السعودية.

وقال روحاني ردا على سؤال مراسل روسيا اليوم حول الوعد الذي قطعه الرئيس الايراني منذ اربع سنوات فيما يخص تحسين علاقة ايران مع دول الجوار والسعودية بينما قد ازداد التوتر بين ايران والسعودية وقطعت العلاقات واغلقت السفارات في كلا البلدين هذا في الوقت الذي يتم الحديث فيه عن وساطة دول كالكويت والعراق بين ايران والسعودية ونقل وزير الخارجية العراقي رسائل بين الجانبين، الى ان "مبدا سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية هو تعزيز العلاقات مع الجوار لاسيما الدول الاسلامية وان دول مجلس تعاون الخليج الفارسي ليست مستثناة من هذه المبدأ".

واضاف، ان اعضاء هذا المجلس هم جوار ايران في الجنوب ونحن نرغب بإقامة علاقات جيدة معهم، كانت جهودنا ترمي الى تحسين العلاقات مع هذه الدول دوما، ان السعودية هي من بدأ المشكلة حيث قامت بالهجوم على بلد جار دون مبرر، ان ايقاف الهجوم على اليمن وقطع الارهاب في المنطقة بسرعة يصب اليوم في مصلحة المنطقة والسعودية.

ولفت الرئيس الايراني الى ان ايران لاترى مشكلة في العلاقة الثنائية مع السعودية لتحلها، قائلا، ان مشاكلنا متعلقة بالعدوان السعودي على اليمن وتدخلها في البحرين وبرامجها الداعمة للارهاب في المنطقة ماليا.

واضاف، كان لنا في السابق مباحثات مع السعودية، لكن عندما وقعت قضية اعدام الشيخ النمر والسفارة، قام السعوديون بقطع العلاقات من جانبهم، نحن لم نطالب بقطع العلاقات، منذ ذلك الوقت حتى اليوم قامت دول مختلفة بدور الوساطة بين ايران والسعودية دول كثيرة كالكويت والعراق واذا اردنا تعدادها جميعا فيها كانت اكثر من ثمان دول تحدثت الينا.

واعرب روحاني عن امله في تسوية جذور القضية بين ايران والسعودية، قائلا، نحن نرغب بارساء السلام والاستقرار في المنطقة، ايران لاتنوي التدخل في شؤون السعودية ولا ترغب في الغائها من المشهد السياسي في المنطقة.

واضاف، نأمل بأن تختار السعودية الطريق الصحيح واتخاذ القرار الصائب، نحن مستعدون لمساعدة السعودية في تسوية قضية اليمن والقضايا الاقليمية، ومستعدون لتوفير الاستقرار والوحدة في المنطقة كافة من خلال تقديم المساعدة للسعودية وبذل جهود الجميع.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار