لدى استقباله رئيس الوزراء السوري

ولايتي : ايران تعارض بشدة مشاركة أمريكا في مؤتمر آستانة

رمز الخبر: 1300293 الفئة: ايران
دیدار سفیر سوریه با علی اکبر ولایتی

اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض بشدة مشاركة امريكا في مؤتمر آستانة في كازاخستان والذي سيعقد حول الازمة السورية.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان ولايتي قال لدى استقباله رئيس الوزراء السوري عماد خميس اليوم الاربعاء ان مفاوضات آستانة المقبلة هي نتيجة انتصار الحكومة السورية والشعب السوري و حلفاء سوريا ويجب ان عدم السماح لحماة الارهابيين ومن جهزوهم والذين هزموا في ساحة الحرب ان يدخلوا من باب السياسة وينهوا الامور لصالحهم.

واعتبر ولايتي امريكا على رأس حماة الارهابيين مضيفا بان امريكا كانت مصرة منذ البداية على اسقاط الحكومة السورية الشرعية والإتيان بحكومة عميلة لكنهم الان هزموا في الميدان العسكري ويسعون للمشاركة في مؤتمر آستانة.

وفيما اكد ولايتي معارضة ايران الشديدة لمشاركة أمريكا في مؤتمر آستانة قال انه اذا اصبح الامر على هذا المنوال فهناك قلق من قيام السعودية وقطر ايضا بالسعي للمشاركة في هذا المؤتمر في حين لعبت هذه الدول دورا اساسيا في تجهيز وارسال الارهابيين الى سوريا.

وأعرب ولايتي عن أمله في ان يساعد مؤتمر آستانة الحكومة السورية لتخطو خطوة كبيرة لبناء السلام بكل عزّ وقوة لأن الحكومة السورية والشعب السوري هما اليوم يتمتعان بالقوة والعز.

واعتبر رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام ان مرحلة اعادة الاعمار ستلي مرحلة الحرب والدمار في سوريا مضيفا بان الاعمار هو مرحلة صعبة جدا وعبء ثقيل على عاتق الحكومة السورية.

واكد ولايتي لخميس: لاشك بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقف الى جانب سوريا في اطار الاتفاقيات كما وقفت منذ البداية مع هذا البلد ونأمل في ان يعم السلام في سوريا مع حفظ وحدة التراب السوري والحكومة الشرعية لان الشعب السوري هو وحده من يحق له ان يقرر مستقبله.

كما شدد ولايتي على الدور الاساسي للعلاقات الايرانية السورية لحفظ نهج المقاومة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار