تقرير خاص بوكالة تسنيم الدولية للأنباء:

أهم 7 مواجهات عسكرية بين ايران وامريكا في عهد أوباما + صور وفيديو

رمز الخبر: 1299980 الفئة: الأمن والدفاع
رویارویی ایران و آمریکا

حدثت الكثير من المصادمات المباشرة بين قواتنا العسكرية الباسلة والقوات العسكرية الأمريكية المتواجدة في المنطقة إبان السنوات الثمانية التي تولى فيها باراك أوباما رئاسة الولايات المتحدة، وكان لبعضها أصداء دولية واسعة لكونها أثبتت قدرة إيران في المنطقة والعالم، وأذهلت الجميع بالقابلية الكبرى التي تمتلكها القوات المسلحة الإيرانية في الحرب الإلكترونية.

تسنيم / خاص

الولاية الرئاسية الثانية للرئيس الأمريكي باراك أوباما ستنتهي في يوم الجمعة المصادف 20 كانون الثاني / يناير 2017 م، وطوال السنوات الثمانية من حكومته طرأت الكثير من الأحداث بين طهران وواشنطن كالمباحثات الدبلوماسية والمواجهات العسكرية المباشرة التي لم تكن مسبوقة بحيث اعتبر المراقبون أن بعضها سوف يسجل في التأريخ نظراً لأهميته، ومن هذا المنطلق سوف نسلط الضوء في هذا التقرير على أهمّ هذه المواجهات طوال الأعوام الثمانية الماضية:

1 ) صقر قندهار RQ - 170 في قبضة قوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة

بتأريخ 4 كانون الأول / ديسمبر عام 2011 م تمكنت قوات الحرس في الجمهورية الإسلامية من تحقيق إنجاز لا مثيل له في التأريخ عندما اصطادت طائرة مسيرة أمريكية من طراز RQ - 170 وأنزلتها من السماء سالمة، ونظراً لأهمية الخبر فقد أصبح خبر الساعة لجميع وسائل الإعلام في العالم.

وصفت هذه الطائرة المتطورة التي لا مثيل لها في العالم بأنها صقر قندهار، فهي مخصصة للتجسس ومتعددة الأغراض، حيث وقعت في قبضة قوات الحرس الثوري قرب صحراء طبس وهذه الواقعة تعكس مدى تطور الجمهورية الإسلامية على صعيد الحروب الإلكترونية.

بعد أن تم الاستيلاء على طائرة التجسس هذه سالمة أنكر المسؤولون الأمريكان في بادئ الأمر صحة الخبر مؤكدين على أن الولايات المتحدة لم تفقد أياً من طائراتها المسيرة، ولكن لم تمض فترة طويلة حتى أعلنت القوات الجوية الأمريكية أن إحدى طائراتها من طراز RQ - 170 قد اختفت من صفحة الرادار بعد أن تعرضت لخلل فني حيث سقطت في مكان مجهول لا يمكن تحديده.


وبعد ذلك توالت الأنباء في وسائل الإعلام حول هذه الطائرة بين مصدق ومكذب، والمسؤولون الأمريكان بدورهم يتنصلون عن بيان ما إن كانت قد أسرت سالمة من قبل قوات حرس الثورة في الجمهورية الإسلامية، إلى أن عرض التلفزيون الإيراني صوراً لها وهي في قبضة قوات الحرس، وبعد ذلك أذعن الأمريكان لهذه الحقيقة التي دكت مضاجعهم فأعلن الرئس الأمريكي باراك أوباما رسمياً بأن طهران تنوي إرجاع الطائرة للولايات المتحدة لكن المسؤولين الإيرانيين رفضوا هذا الطلب رفضاً تاماً وقالوا إنها طائرة معتدية ولا يمكن إرجاعها مهما كلف الثمن.
القاصي والداني أصبح يدرك القدرة الإلكترونية الفائقة التي تمتلكها القوات العسكرية الإيرانية بمختلف أصنافها، وعلى هذا الأساس فقد تمكن خبراء حرس الثورة من فك رموز هذه الطائرة المتطورة المعقدة التركيب وصادروا جميع المعلومات والصور والأفلام الموجودة في ذاكرتها ونشروا بعضها فقط لوسائل الإعلام العامة.

طائرة سيمرغ

نموذجان مختلفان عن طائرة صاعقة

* عملية استنساخ ناجحة

بعد اصطياد صقر قندهار بادر المهندسون الإيرانيون باستطلاع جميع خفايا تصنيعه، وإثر ذلك تمكنت قوات حرس الثورة من صناعة أنموذجين شبيهين له حتى الآن باسم " سيمرغ " و " صاعقة " وسرعان ما دخلتا في الخدمة الرسمية ضمن تشكيلات القوات المسلحة الإيرانية، ويطلق عليهما البعض اسم طائرة RQ - 170 Iranian وقد تم تدشينهما عام 2014 م وفي عام 2016 م شاركتا في معرض خاص لقوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة الإسلامية ليشاهدها الناس عن كثب مرأى العين.

 

                                                                           فيديو ازاحة الستار عن طائرة آركيو 170 الايرانية

                                                              فيديو عن تحليق النسخة الايرانية لطائرة آركيو 170 الايرانية

2 ) قوات حرس الثورة البحرية تصطاد طائرة سكان إيغل Scan Eagle المتطورة

بتأريخ 4 كانون الأول / ديسمبر عام 2012 م وبعد سنة واحدة من اقتناص الطائرة الأمريكية المتطورة RQ - 170 والتي ما زالت آنذاك حديث الساعة والحدث الأهم في منطقة الخليج الفارسي، أصدرت قوات حرس الثورة بياناً أكدت فيه على تمكنت من اقتناص طائرة تجسس أمريكية مسيرة حينما كانت تتجول في أجواء الخليج الفارسي بعد أن تجاوزت الحدود الجوية للجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث وقعت في كمين الدفاعات الجوية الإلكترونية التابعة للحرس الثوري وتم إنزالها إلى الأرض سالمة.

الأميرال علي فدوي قائد القوة البحرية لحرس الثورة أعلن أن هذه الطائرة هي من طراز سكان إيغل Scan Eagle وصرح لوسائل الإعلام قائلاً: هذا الطراز من الطائرات المسيرة عادة ما يطلق من البوارج الضخمة الحاملة للطائرات.

النسخة الامريكية من طائرة اسكان إيغل

                                                                              خط انتاج طائرة سكان إيغل الايرانية
يبلغ طول هذه الطائرة 1,19 م وعرضها 3,05 م ووزنها 18 كغم وهي لا تحتاج إلى مدرج للإقلاع والهبوط، حيث يتم إطلاقها عن طريق قاعدة دفع وبعد ذلك تهبط عن طريق السيطرة عليها بواسطة رافعة وحبل مخصص للإمساك بها وهي في الجو.
بعد أقل من شهرين من هذا الحدث الهام وفي تأريخ 7 شباط / فبراير عام 2013 م بالتحديد نشرت قوات الحرس الثوري صوراً لهذه الطائرة وأعلنت رسمياً تصنيع نسخة مماثلة لها، وبالفعل فقد نشرت صوراً للنماذج الإيرانية التي صنعت على غرارها.


                                                         * طائرة Scan Eagle المتطورة ترتدي حلة جديدة في إيران

الطائرة الجديدة التي تم تصنيعها على غرار طائرة إيغل سكان Scan Eagle الأمريكية المتطورة أطلق عليها اسم Kavosh وهي تتحرك بسرعة 100 كم في الساعة وبإمكانها البقاء في الجو مدة 15 ساعة بشكل متواصل ويعتمد عليها للمراقبة والاستطلاع لكونها مزودة بكاميرات حديثة ونواظير ليلية فائقة الدقة.

3 ) هبوط اضطراري لطائرة تابعة لقوات " إيساف " العسكرية في بندر عباس وعلى متنها 108 عسكرياً

في شهر أيلول / سبتمبر عام 2014 م أرسلت قوات الدفاع الجوي التابعة لقاعدة خاتم الأنبياء (ص) لطائرة إيرباص A - 300 تابعة للخطوط الجوية الإماراتية فلاي دبي وعلى متنها عسكريون من قوات حلف شمال الأطلسي الناتو، حيث اضطرتها قوات الحرس على الهبوط في مطار مدينة بندر عباس لكونها ذكرت معلومات خاطئة.
قائد قاعدة خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي اللواء البحري فرزاد إسماعيلي ذكر بعد عدة أيام من هذه العملية البطولية التفاصيل الخاصة بها، حيث صرح بالقول: قدمنا شكاوى للمنظمة الدولية للطيران أن طائرات بعض البلدان وكذلك الطائرات التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي الناتو غير مصرح لها بالدخول في أجواء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولكن طائرة التابعة لقوات ما يسمى بـ " إيساف " حلقت في يوم الجمعة وفي الساعة الخامسة عصراً بالتحديد من دولة أفغانستان وحاولت الدخول في أجواء بلدنا وحينها لم يكن طاقمها على علم بأننا قادرون على التنصت على الاتصالات في خارج حدودنا على مسافة تصل إلى 150 كم.
استمعنا إلى الاتصالات التي أجراها طاقم الطائرة وهي في الأراضي الأفغانية وأعلن قبطانها بأنها طائرة إيساف 04 .
كلمة إيساف تعني الطائرة العسكرية التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي الناتو، ورغم أن هذه الطائرة لم تستخدم لمهام قتالية في دولة أفغانستان لكنها كانت تقل عسكرين تابعين لهذا الحلف، وحينما اقتربت الطائرة من الأجواء الإيرانية أعلن قبطانها أنها طائرة مدنية وليست عسكرية فأذن له بالدخول، ولكن بعد أن اجتازت الحدود الجوية لبلدنا بادرت قاعدة خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي بالتعاون مع منظمة الطيران المدنية الإيرانية إلى إخبار طاقمها بضرورة الهبوط في مطار بندر عباس لأنها طائرة عسكرية وليست مدنية.
بعد ذلك أعلن قبطان الطائرة أن طائرة تابعة لشركة فلاي دبي الإماراتية وأنها تحلق على ارتفاع 35 قدماً فوق سطح الأرض ورفض الانصياع للأوامر ولم يقبل بأن يهبط في مطار بندر عباس.


مرة أخرى عاودنا الاتصال بالقبطان وأرسلنا طائرة حربية من طراز F - 4 وهدده طيارها بأنه ما لم يهبط في المطار خلال 5 دقائق فسوف يواجه عواقب وخيمة، لذلك لم يجد بداً من الهبوط الاضطراري.

وأضاف اللواء البحري إسماعيلي قائلاً: احتجزنا هذه الطائرة لمدة ثماني ساعات ولكن مع ذلك تعاملنا مع طاقمها وركابها باحترام وزودناها بالوقود الذي تحتاج إليه إلى جانب خدمات إنسانية أخرى، ومنذ تلك الآونة أدركوا أن أجواء الجمهورية الإسلامية محرمة عليهم وحتى لو ذكروا مزاعم واهية فسوف لا يخفى علينا كذبهم.

كان على متن هذه الطائرة 108 من قوات حلف شمال الأطلسي الناتو بينهم أمريكان.

وفيما يلي نذكر تفاصيل الاتصال الذي جرى بين الضابط الخافر في مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي وبين طاقم الطائرة التابعة لشركة فلاي دبي والتي كانت تقل جنود أمريكان وأوروبيين:

- الضابط الخفر: إلى طاقم طائرة فلاي دبي 4359 عليكم الهبوط فوراً في مطار بندر عباس وسنواصل الاتصال معكم على التردد 1342 لأجل تنسيق عملية الهبوط، وإن قطعتم الاتصال سوف نطارد طائرتكم.

- القبطان: حسناً، استلمت الاتصال وسمعت بأنكم ستطاردونا، سوف أقلل مستوى ارتفاع الطائرة إلى 24000 قدم لأجل الهبوط وسوف أدقق التردد الذي ذكرته، رجاء انتظر اتصالي اللاحق.

بعد أن هبطت هذه الطائرة في مطار بندر عباس أعرب القبطان عن اعتذاره من قيادة مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي واعترف بخطه ودون اعترافه هذا رسمياً ووقع على تعهد بأن لا يكرر ذلك، واسمه ميغول فيسيدو Miguel Vesedo وبعد ذلك سمحت له قيادة الدفاع الجوي الإيراني بمواصلة رحلته.

4 ) استهداف نموذج مطابق لحاملة الطائرات الأمريكية USS Nimitz بنيران مباشرة

بتأريخ 25 شباط / فبراير 2015 م وفي اليوم الأول من المناورات العسكرية الكبرى الموسومة باسم النبي الأعظم (ص) التاسعة والتي أجرتها القوات البحرية التابعة لحرس الثورة في الجمهورية الإسلامية في مضيق هرمز ومياه الخليج الفارسي، أطلقت الوحدات الصاروخية لتابعة للقوة البحرية في حرس الثورة أربعة صواريخ كروز من طراز " نصر " أرض - بحر نحو أنموذج مطابق لحاملة الطائرات الأمريكية يو أس أس نيميتز USS Nimitz في مضيق هرمز، وقد أصابت الصواريخ هدفها بنجاح تام ودمرته بالكامل.
النموذج الحقيقي لحاملات الطائرات هذه تابع للقوات البحرية الأمريكية ويبلغ طولها 333 م وقد تمكنت القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية من تصنيع أنموذج مطابق لها وبنفس القياسات الحقيقية.
إضافة إلى ذلك استهدفت قوات الحرس هذه البارجة الضخمة بصاروخ باليستي من مسافة 270 كم كي تثبت للعالم بأسره أن قواتنا العسكرية قادرة على استهداف الأعداء وإصابة أهدافهم بدقة بالغة.


كما بادرت سائر تشكيلات قوات حرس الثورة البحرية إلى ضرب هذه البارجة الأمريكية الضخمة، حيث تم إطلاق 400 صاروخ صغير بحجم 107 ملم وصواريخ " نصر " من قبل الطرادات الإيرانية، وفي نهاية المطاف تم ضربها بواسطة طراد انتحاري باسم " يا مهدي " وبعد انتهاء المناورات العسكرية البحرية، وصلت النوبة للقوات البحرية الخاصة التابعة لحرس الثورة، وأقدم أبطالها على أسر حاملة الطائرات هذه واقتيادها إلى السواحل الإيرانية.
كانت لهذه المناورات الكبيرة أصداء دولية واسعة في مختلف وسائل الإعلام، وبادر الكثير من الخبراء والإعلاميين بتحليلها وبيان أهدافها ونتائجها.

5 ) تحذير شديد اللهجة لطائرة تجسس أمريكية من طراز U - 2

بتأريخ 8 كانون الأول / ديسمبر عام 2014 م أعلن قائد قاعدة الدفاع الجوي التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية اللواء البحري فرزاد إسماعيلي أن الكوادر الخافرة في القاعدة أرسلت تحذيراً لطائرة تجسس تابعة للقوات البحرية الأمريكية بعد اقترابها من أجواء الجمهورية الإسلامية وهي من طراز U - 2.

وأضاف: حذرنا هذه الطائرة وكانت منظومات الدفاع الجوي الصاروخية على أهبة الاستعداد لضربها وإسقاطها، لكنها سرعان ما لاذت بالفرار بعد تلقيها هذه التحذيرات الجادة.
وبعد عامين من هذه الحادثة تكرر الأمر واقتربت طائرة أخرى من نفس الطراز المذكور أيضاً، وفي هذه المرة أيضاً لاذت بالفرار وغيرت مسيرها خشية إسقاطها.

طائرة U - 2 الأمريكية هي مخصصة لعمليات التجسس الجوي وبإمكانها التحليق لمسافات بعيدة، وقد دخلت الخدمة تحت إمرة القوات الجوية الأمريكية منذ فترة طويلة ولا تمتلكها أية دولة أخرى، حيث لها القدرة في التحليق على ارتفاع 21 كم ولمدة 12 ساعة متواصلة، ولحد الآن تم إسقاط ثلاثة منها في كل من كوبا والصين والاتحاد السوفييتي السابق، فقد أسقتط في كوبا عام 1962 م والصين في عام 1965 م والاتحاد السوفييتي السابق في عام 1960 م وفي هذه العمليات الثلاثة استخدم نفس الطراز من الصواريخ المضادة للطائرات، وهو صاروخ سام 2 " S - 75 " المصنوع في روسيا.

6 ) اعتقال عشرة جنود من القوات البحرية الأمريكية في مياه الخليج الفارسي وإهانة أوباما

بتأريخ 12 كانون الثاني / يناير عام 2016 م أصدرت قوات حرس الثورة الإسلامية بياناً أكدت فيه على أنها احتجزت زورقين عسكريين تابعين للقوات البحرية الأمريكية في المياه الداخلية في الخليج الفارسي، وعلى متنهما 9 جنود رجال ومجندة واحدة وتم اعتقالهم جميعاً، وقد تزامن هذا الحدث الهام مع الخطاب السنوي للرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي عادة ما يتحدث فيه عن أهم الأحداث التي شهدتها الساحة الأمريكية في العام المنصرم على صعيد السياستين الداخلية والخارجية.


تم اعتقال الجنود الأمريكان قرب جزيرة " فارسي " وتم تجريدهم عن السلاح ومن ثم نقلوا إلى داخل الأراضي الإيرانية، وبعد التحقيق معهم وتقييم اعترافاتهم أطلق سراحهم في اليوم التالي.
الملفت للنظر في هذه العملية البطولية أنه تم احتجاز الزورقين على مقربة من حاملة الطائرات الأمريكية ترومان وحاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول، حيث حلقت إثر ذلك طائرة أمريكية من طراز F - 18 من حاملة الطائرات الأمريكية وحاولت الاقتراب من الأجواء الإيرانية لكن قوات الحرس الثوري والقوات البحرية التابعة للجيش وجهت لها تحذيراً فاضطرت للفرار.


وقد بث تلفزيون الجمهورية الإسلامية أخباراً مصوراً لهذه الحادثة الأمر الذي جعل الخبراء الأمريكان يذعنون بأن هذه العملية تعد إهانة صريحة للولايات المتحدة الأمريكية، وبعد إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين في مياه الخليج الفارسي أعيدوا إلى الولايات المتحدة وأصدرت محكمة عسكرية أمريكية قراراً بطرد الضابط المشرف على المجموعة وبعض الجنود الذين كانوا تحت إمرته.

7 ) قوات الحرس الثوري تقتنص طائرة التجسس الأمريكية المتطورة MQ - 1 C

بتأريخ 1 تشرين الأول / أكتوبر عام 2016 م عرضت قوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة الإسلامية لوسائل الإعلام طائرة تجسس أمريكية حديثة من طراز MQ - 1 C إلى جانب عدد آخر من الطائرات المسيرة التي تم اصطيادها في الأجواء الإيرانية، كما عرضت نماذج محلية الصنع تم تصنيعها على غرار هذه الطائرات المتطورة الفائقة الدقة.

هذا الطراز من الطائرات ما زال معتمداً في الجيش الأمريكي، وقيادة قوات الحرس الثوري لم تذكر حتى الآن تفاصيل اقتناص هذه الطائرة وإنزالها إلى الأرض بسلام.


هذه الإنجازات الكبرى المنقطعة النظير إنما تنم عن الكفاءة العالية والقدرة الفائقة لقوات حرس الثورة في الجمهورية الإسلامية وسائر تشكيلات القوات المسلحة في شتى المجالات، ولا سيما في مجال الحرب الإلكترونية.

/ انتهى /


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار