صالحي:

ايران مستعدة للعودة الى المربع الاول من التخصيب خلال عام ونصف

رمز الخبر: 1304297 الفئة: ايران
علی اکبر صالحی

اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان ايران مستعدة للعودة الى المربع الاول من التخصيب خلال عام ونصف في حال خرقت أمريكا الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر صالحي قال في تصريح للتلفزيون الايراني، كما قال قائد الثورة الاسلامية "في حال خرقت أمريكا الاتفاق النووي، إن الامكانية المتوفرة في الصناعة النووية الايرانية لتخصيب 100 الف "سو" خلال عام ونصف.

وسو SWU هي وحدة قياس لقدرة الفصل في أجهزة الطرد المركزي بين اليورانيوم الخفيف واليورانيوم الثقيل.

ونوه صالحي الى ان هذا الامر هو نموذج عن امكانية عودة ايران الى اوضاع ماقبل الاتفاق النووي بينما القدرة الايرانية هي اقوى بكثير من ماكانت عليه قبل الاتفاق النووي.

واضاف، اذا ارادت ايران ان تعود الى المربع الاول من التخصيب في يوم من الايام، ستفاجأ أمريكا، معربا عن امله في ان لايحدث هكذا أمر.

وفي جانب آخر من تصريحاته اعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، اتفاقية التعاون بين ايران وروسيا، مهما جدا، مشيرا الى توقيع ايران وروسيا بالتزامن مع اتفاقية بناء مفاعلين نووين، على مذكرة تفاهم حول التعاون في انتاج الوقود النووي.

ولفت صالحي الى ان انتاج الوقود النووي حساس ومعقد للغاية، ويعتبر اكثر الاقسام حساسية في المفاعلات النووية، منوها الى مشاركة دول متقدمة في هذا الشأن للعناية الكاملة في انتاج الوقود النووي.

وحول اوامر رئيس الجمهورية بدراسة انتاج وقود نووي لمحركات الدفع البحرية، قال صالحي، تقدمنا جيدا في هذه الدراسة، ونحن مستعدون الان لتقديم تقريرنا حول ما قمنا به في هذا الشأن.

وفيما يخص عضوية ايران في مشروع "ايتر" الدولي نوه صالحي الى الانتهاء تقريبا من المراحل الضروية في هذا الشأن، مشيرا الى الاعلان رسميا عن انضمام ايران الى هذا المشروع الدولي بعد الانتهاء من نقطتين متبقيتين يتم التباحث حولهما.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار