"مشهد 2017" بداية ازدهار الثقافة في العالم الاسلامي

مشهد - تسنيم: تقام مراسم الاعلان عن مدينة مشهد المقدسة عاصمة للثقافة في العالم الاسلامية اليوم في الحرم المطهر للإمام الرضا (عليه السلام) بمشاركة مسؤولين ايرانيين واجانب.

"مشهد 2017" بدایة ازدهار الثقافة فی العالم الاسلامی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان مراسم الاعلان عن مدينة مشهد المقدسة عاصمة للثقافة في العالم الاسلامية لعام 2017 تقام رسميا اليوم في الحرم المطهر للإمام الرضا (عليه السلام) بمشاركة 250 شخصية من 50 بلدا اسلامية ومسؤولين ايرانيين.

ويشارك في مراسم الاعلان عن مدينة مشهد المقدسة عاصمة للثقافة في العالم الاسلامية مندوبون من افغانستان وباكستان.

واشارت مساعد الامين العام المنظمة اﻹسلامية للتربية و العلوم و الثقافة أمينة الحجيري، خلال مراسم الاعلان عن مدينة مشهد المقدسة عاصمة للثقافة في العالم الاسلامية، الى أن مشهد 2017 بداية ازدهار الثقافة في العالم الاسلامي.

ونوهت أمينة الحجيري الى ان برنامج اختيار عواصم الثقافة الاسلامية قد اتخذ معايير صارمة في اختيار عواصم الثقافة الاسلامية من بين مدن دول الاعضاء.

واكدت الحجيري انه لايمكن انكار ان مدينة مشهد التاريخية تتمتع بجميع الضروريات في تطوير ونشر العلوم واقامة المعارض والمهرجانات الاسلامية، منوهة الى ان هذه المدينة حافظت عبر التاريخ على قوتها التي ساعدت على تقدم ملحوظ في مجالات مختلفة لاسيما الثقافة بكل ماتعنيه الكلمة.

ولفتت الى ان هذا الدور عزز مكانة مشهد في التعليم والثقافة والعلم والاداب والفن والرفاه البشري والدور المعنوي الاسلامي، موضحة ان هذا الدور تضاعفت اهميته اليوم لأن مشهد باتت المقصد الثاني للسياح حيث يقصدها 20 مليون سائح سنويا، كما ان جاذبية هذه المدينة تكمن في الطاقة الروحية التي تلف ارجاء المدينة.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
أهم الأخبار ثقافة وفن
عناوين مختارة