طهران ترد على تدخلات مسؤولة بريطانية

قاسمي: من دواعي الأسف ان تقدم بريطانيا النصائح للآخرين

رمز الخبر: 1307304 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

أبدى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي استغرابه من الادعاءات البريطانية بشأن رفع مستوى حقوق الانسان في العالم قائلا انه من دواعي الاسف ان تقدم بريطانيا التي تملك سجلا مظلما في هذا المجال النصائح للآخرين.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قاسمي قال ردا على التصريحات السخيفة وغير المدروسة لمساعدة وزير الخارجية البريطاني "جويس انلي" في مجلس الاعيان البريطاني: ان التصريحات غير الصحيحة وغير المدروسة والاستفزازية للسيدة جويس انلي بشان مزاعم حقوق الانسان في ايران تعتبر تدخلا وهي مأخوذة عن مصادر غير موثوق بها وهي تصريحات مغرضة ومرفوضة ولا اساس لها ونحن ندينها. 

واكد قاسمي ان استغلال مسألة حقوق الانسان والاستفادة السياسية والدعائية لها من اجل ممارسة الضغط على الدول المستقلة قد أصبحت أداة بالية وعقيمة وان هذه التدخلات في شؤون الدول الاخرى بذريعة حقوق الانسان تأتي في وقت نرى فيه ان سجل الحكومة البريطانية في مجال حقوق الانسان طوال التاريخ وفي العصر الحاضر حافل بالنقاط الغامضة والظلام. 

  واشار قاسمي الى بعض مصاديق انتهاك بريطانيا لحقوق الانسان قائلا : ان انتهاك حقوق الانسان بذريعة الارهاب وعدم الشفافية وغياب الاستقلال القضائي في محاكمة المشتبهين بالارهاب وانتهاك حقوق اللاجئين والمهاجرين والعمال المهاجرين وخاصة الاطفال والنساء وغارات الطائرات المسيرة البريطانية على مناطق سورية وقتل الابرياء هناك، والمشاركة في تدمير اليمن والجرائم والمجازر الوحشية التي ترتكب ضد الشعب اليمني عبر بيع الاسلحة المتطورة والفتاكة التي تستخدمها السعودية لقتل الاطفال، وكذلك الاوضاع المتردية في السجون البريطانية وخاصة حالات العنف والقتل والانتحار في هذه السجون بالاضافة الى ارتفاع معدلات الجرائم المرتبطة بالفصل العنصري ضد الاقليات وقيام بريطانيا بافتعال الخلافات في منطقة الشرق الاوسط والخليج الفارسي لبث الفوضى فيها، هو جزء يسير فقط من افعال بريطانيا التي تنتهك حقوق الانسان ولديها سجل مظلم وسلبي جدا في مجال حقوق الانسان.     

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار