مسؤول صهيوني: زمن الانتصارات الحاسمة والسريعة انتهى

رأى رئيس مركز أبحاث الأمن القومي لكيان الاحتلال، الجنرال المتقاعد عاموس يدلين، أنّ مشكلة "إسرائيل" تكمن في أنّها تتواجد بين تطلعات متباينة جدا وطموحات عالية المستوى وصعبة التحقيق والمنال.

مسؤول صهیونی: زمن الانتصارات الحاسمة والسریعة انتهى

وتابع قائلا في كلمته التي ألقاها بافتتاح المؤتمر السنوي للمركز أنّ الجمهور الإسرائيلي ما زال يتوقع أن يتنصر جيشه على أيّ عدو خلال ثلاث ساعات أو على الأكثر ثلاثة أيّام، وأنّ الانتصار سيكون حاسما، فيما سيرفع العدو العلم الأبيض، ويقوم العالم برّمته بالتصفيق للجيش الإسرائيليّ.

بكلمات أخرى، أكّد يدلين أنّ ما كان ثوابت مسلمة في العقيدة العسكرية الإسرائيليّة، اي النصر الحاسم والسريع انتهى مباشرة بعد أنْ وضعت حرب الأيّام الستّة عام 1967 أوزارها.

وساق قائلاً في المؤتمر إنّه لم تعد هناك حروب كهذه، ويجب على كيانه أن يفهم بأنّ الطرف المقاتل بات يعرف كل نقاط تفوّقه وضعفه، ونتيجة ذلك ستكون الحروب أطول مما نريد، ولن تكون حاسمة .

في المقابل، أوضح يدلين في المؤتمر الذي يتناول التهديدات الخارجيّة والتوترات الداخليّة، إضافة إلى علاقات كيانه مع دول العالم، أوضح أنّه عندما نبلور إستراتيجيّة ينبغي الانتباه إلى الكمّ الهائل من التجاذبات بين المدى القصير والمدى الطويل، وبين الدفاع والهجوم، وبين القوة العسكريّة والقوة الرخوة والشرعيّة.

وقال يدلين أيضًا إنّ النصر الإسرائيليّ في الحرب القادمة ممكن، ولكنّه لن يكون سهلا بالمرّة، لأنّ الظروف تغيّرت كثيرا .

المصدر : راي اليوم

/انتهى/

أخبار ذات صلة
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة