عبد اللهيان من دمشق: مباحثات أستانة أظهرت عجز الإرهابيين +صور

رمز الخبر: 1308007 الفئة: دولية
دستیار لاریجانی سوریه

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان عقب زيارة لرئيسة مجلس الشعب السوري الدكتورة هدية عباس أن مفاوضات أستانة أظهرت يأس وعجز الإرهابيين، مؤكداً أن على الحكومات العربية والإسلامية أن تعيد البوصلة باتجاه فلسطين.

وقال عبد اللهيان عقب لقائه رئيسة مجلس الشعب السوري، في حديثه للصحفيين: "لقد عقدنا جلسة ثنائية وطيبة مع رئيسة مجلس الشعب السوري الدكتورة هدية عباس، وقد اغتنمنا هذه المناسبة الطيبة لنقدم للجمهورية العربية السورية قيادة وحكومة وشعباً التهنئة والتبريك تجاه الانتصار الكبير الذي تحقق في مدينة حلب في الآونة الأخيرة."

وأضاف: "نحن نعتبر أن الرسالة الكبرى التي تحملها المفاوضات التي جرت في "أستانة" مؤخراً تدل على يأس وعجز الإرهاب والإرهابيين عن الاستمرار فيما كانوا يقومون به، وإن الطريق الأمثل والأفضل لإيجاد حل للأزمة السورية يتمثل بالحوار السوري السوري الداخلي البناء."
وأكد عبد اللهيان أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف تقف بكل ثبات إلى جانب الجمهورية العربية السورية في خوض غمار العملية السياسية التي تقوم بها لحل هذه الأزمة، وعلى خط موازٍ لا يمكن لنا أن ننسى رسالة مهمة وأساسية وهي مواجهة المجموعات والعصابات الإرهابية التكفيرية المتطرفة ونحن نعتقد أنه يجب علينا أن ندعم سوريا بكل ما أوتينا من قوة في هذه المواجهة البطولية التي تخوضها في هذا الإطار."
وختم بقوله: "نحن نعقد أنه في هذه المرحلة أكثر من أي وقت مضى أن المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتق الدول والحكومات العربية أو الإسلامية هي أن تقوم وأن تهب هبه رجل واحد في مجال احتضان ومؤازرة القضية الفلسطينية المحقة والعادلة."

واضاف:"ونحن نعتقد أن إعادة البوصلة إلى اتجاهها الصحيح والتركيز على دعم القضية الفلسطينية وانتفاضة الشعب الفلسطيني هذا الأمر من شأنه أن يشكل قطب الرحى (نقطة جامعة) لتوحيد العالم الإسلامي على أفضل نحو ممكن".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار