الرئيس الايراني يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت

رمز الخبر: 1308029 الفئة: ايران
روحانی کویت

تسلم رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني عصر الاربعاء رسالة خطية من أمير الكويت قام بتسليمها وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان الرئيس روحاني أعرب خلال استقباله الشيخ صباح الخالد الصباح في طهران عن شكره لرسالة أمير الكويت وقال: ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية الخارجية ترتكز على المزيد من تعزيز العلاقات الودية والاخوية مع الدول الاسلامية ودول الجوار على اساس الاحترام المتبادل وحسن الجوار والاخوة الاسلامية.

واكد رئيس الجمهورية في اللقاء على اننا نعتبر عزم وارادة الشعوب من أهم  العوامل في الحكم وادارة البلدان وقال: الجمهورية الاسلامية الايرانية رغم انها تعرضت للاعتداء من قبل الاعداء  بعد الثورة الاسلامية  الا انها  لم تعتدي ابدا على اي بلد وقد اثبتت دورها باعتبارها أهم سد منيع امام اي اعتداء وارهاب في المنطقة.

واشار روحاني الى ان استتباب الامن  والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط الحساسة رهن بالحوار والصداقة والتعاون بين دول المنطقة سيما دول الجوار وصرح بالقول: لايوجد ادنى شك بان تقدم وتنمية دول وشعوب المنطقة سيكون لصالح استقرار وأمن الجميع. 

واشار رئيس الجمهورية الى اهتمام وجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية بتقديمها المساعدات لشعوب وبلدان المنطقة في مكافحتها للارهاب وقال: ان الارهاب يعد خطرا كبيرا على المنطقة وفي ظل الوحدة والتماسك التعاون لبعضنا البعض فبامكاننا ان نصمد امامه.

واكد روحاني بالقول: ان قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت دوما للدفاع عن أمن واستقرار المنطقة وحماية جيرانها.

واشار الى ضرورة تعزيز العلاقات الودية بين دول المنطقة  مؤكدا  ضرورة النهوض بمستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين ايران والكويت بما يليق بطاقات ورغبة شعبي البلدين.

واكد روحاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألو جهدا في تعزيز الاستقرار والامن في المنطقة وستواصل جهودها في هذا المسار.

من جانبه اكد  وزير الخارجية الكويتي في اللقاء على ان حكومة وشعب الكويت يوليان احتراما كبيرا للحكومة والشعب الايرانيين والدور الفاعل الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية في تعزيز التعاون والعلاقات بين دول المنطقة وخاصة دول الجوار.

كما شدد على اهمية الجهود المشتركة بين الدول الاقليمية لمواجهة ظاهرتي التطرف والارهاب وبذل جهود مشتركة في ارساء الامن والاستقرار على صعيد المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار