إستئناف نشاط القطار بين شرق حلب وغربها

رمز الخبر: 1308099 الفئة: دولية
حلب

أعلن وزير النقل السوري، علي حمود، الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني، إعادة تسيير القطارات بين شرق حلب وغربها للمرة الأولى بعد توقف دام أكثر من 4 سنوات.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن علي حمود وزير النقل في جمهورية سوريا العربية صرح بالقول: "إن إعادة تسيير القطارات في مدينة حلب، إنجاز يأتي بعد النصر الذي حققه الجيش السوري عبر إعادة الأمن والاستقرار إلى كامل المدينة وتطهيرها من الإرهاب"، لافتا إلى أنه بعد زيارة الفريق الحكومي إلى حلب مؤخرا تم اتخاذ قرار بإعادة تشغيل القطارات على هذا المحور.

وبين الوزير السوري أن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية، كشفت على كامل المسار، وقامت بأعمال الصيانة اللازمة و"إزالة 330 عبوة ناسفة زرعها الإرهابيون على طول الخط بهدف تدميره بالكامل".

وأوضح حمود أن لدى الوزارة خططا مستقبلية لتطوير هذا المرفق الحيوي، منها مشروع لربط محطة جبرين للقطارات بالمدينة الصناعية، حيث أعطيت التوجيهات للمباشرة في دراسة هذا المشروع الذي يمتد مسافة 18 كم، مؤكدا أن هذا المشروع بعد إنجازه سيسهم في سهولة نقل البضائع والمواد الأولية من مواقع الإنتاج إلى مواقع التصدير في المرافئ السورية.

من جهته، أشار محافظ حلب، حسين دياب، إلى أن تفعيل النقل عبر السكة الحديدية من جديد، يعتبر إنجازا خدماتيا، وخطوة على صعيد إعادة نبض الحياة إلى مدينة حلب.

وبين المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، نجيب فارس، أنه سيتم يوميا تسيير4 رحلات بين محطة بغداد ومحطة جبرين، ويمكن في كل رحلة نقل 600 راكب حيث تم تحديد التعرفة بـ "50 ليرة للقطار العادي و 75 ليرة لقطار الترين سيت"، مؤكدا جهوزية المؤسسة لزيادة عدد العربات حسب الحاجة ووفقا لإقبال المواطنين.

واطلع وزير النقل، في وقت سابق، على سير العمل في مطار حلب الدولي وتابع الأعمال الجارية لصيانة وتأهيل مرافق المطار وصالات الركاب، مشيدا بالجهود المبذولة لإعادة تفعيل وتشغيل المطار.

المصدر: سانا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار