زاخاروفا: لا نحاول فرض شروط للتسوية أو قانون أساسي جديد على السوريين

رمز الخبر: 1309178 الفئة: دولية
ماریا زاخارووا، سخنگوی وزارت خارجه روسیه

أكدت موسكو أنه لا أساس لقلق المعارضة السورية من المسودة الروسية لمشروع الدستور السوري، نافية أن يكون الحديث يدور عن تكرار تجربة بول بريمر في العراق.

وأشارت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، اليوم الجمعة ، إلى تصريحات ليحيى العريضي، الذي حضر مفاوضات أستانا كمستشار سياسي لوفد المعارضة السورية المسلحة، مثّل الهيئة العليا للمفاوضات، زعم فيها أن روسيا تحاول فرض دستور خاص بها على سوريا وتسير في طريق رئيس إدارة الاحتلال الأمريكي في العراق بول بريمر في العامين 2003-2004، حسب قناة روسيا اليوم.

وتابعت زاخاروفا قائلة: "إننا لا نتفق مع مثل هذه التقييمات قطعيا. فروسيا لا تحاول فرض شروط للتسوية أو قانون أساسي جديد على السوريين. ننطلق من أن الشعب السوري يجب أن يحدد مستقبل سوريا بنفسه. ونبذل كل ما في وسعنا لتطبيق هذا الموقف، لأن السوريين وحدهم قادرون على الحفاظ على وطنهم كدولة موحدة ذات سيادة متعددة الإثنيات والطوائف".

يتبع..

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار