الشيخ محمد قدورة لتسنيم:

العدو الاسرائيلي يبقى عدوا استراتيجيا حتى يزول عن فلسطين

رمز الخبر: 1309383 الفئة: انتفاضة الاقصي
فلسطین

حاص\تسنيم: اكد رئيس مركز بدر الكبرى، الشيخ محمد قدورة، في تصريح أدلى به لمراسل تسنيم في وقت سابق أن العدو الاسرائيلي يبقى عدوا استراتيجيا حتى يزول عن فلسطين، رافضا مساعي التطبيع مع العدو.

وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم قال الشيخ قدورة إن وضع الفلسطيني مأساوي حيث يعيش الشعب تحت ضغط الاحتلال الاسرائيلي، ويواجه مشاكل كثيرة ومنها قضم الاراضي ونهب ارض فلسطين والقتل وارتكاب المجازر ضد الشعب الفلسطيني.

وتابع الشيخ قدورة: نحن مصممون ومصرون بان نبقى وتبقى البوصلة نحو قضية تحرير فلسطين لكن يتوجب على الجميع بان يقف الى جانب الشعب الفلسطيني، لافتا الى أن الشعب الفلسطيني اليوم "بامس الحاجة من اجل ان يستمر في معركته ضد العدو الاسرائيلي الذي يرتكب و يمعن في المجازر التي يرتكبها ضد الشعب الفلسطيني" .

الإرهاب المنظم همش القضية الفلسطينية

وحول تأثير الارهاب المنظم على القضية الفلسطينية والاهتمام بها في المنطقة، قال الشيخ قدورة: بسبب الارهاب المنظم التكفيري في سوريا و اليمن و العراق وليبيا و في انحاء مختلفة من بلاد المسلمين، اصبحت القضية الفلسطينية قضية مهمشة في الاعلام.

وطالب الشيخ قدورة الاعلاميين بان يهتموا بقضية فلسطين "حتى لا تنتسى القضية الفلسطينية".

الشيخ محمد قدورة

عدو استراتيجي

ورفض الشيخ قدورة التطبيع الذي تشهده المنطقة مع كيان الاحتلال الصهيوني، مؤكدا: "لا تطبيع مع العدو الاسرائيلي، العدو الاسرائيلي يبقى عدوا استراتيجيا حتى يزول عن فلسطين"

واعتبر أن ماي جري الان من عمليات تطبيع مع العدو الاسرائيلي على ايدي بعض العرب تطبيع فاشل لن يكلل بالنجاح وسوف يلاقي الغضب من قبل الشارع العربي و الاسلامي.

واختتم بالقول: "ليس من مصلحة العرب وليس من مصلحة الفلسطينيين بان يكون هناك تطبيعا مع العدو الاسرائيلي".

اجرى الحوار: ياسر الخيرو
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار