النظام البحريني يتنصّل من هجومه الدموي على معتصمي الدراز

يحاول النظام البحريني التنصّل من مسؤوليته المباشرة عن الهجوم الدموي على المعتصمين في ميدان الفداء في الدراز، عبر توظيف بعض الجهات لتحريف حقيقة ما ارتكبته الميليشيات المسلحة عندما باغتت المحتدشين قرب منزل المرجع آية الله الشيخ عيسى قاسم، والإدّعاء بأنها في غير معروفة الانتماء.

النظام البحرینی یتنصّل من هجومه الدموی على معتصمی الدراز

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن صحيفة "أخبار الخليج" التابعة لخليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني زعمت اليوم على صفحتها الأولى بأن "ملثمين لم تتّضح هويتهم بعد أطلقوا الرصاص خلال مواجهات مع شبان فجر أمس في الدراز"، إلّا أن ما غاب عن فصول القصة الملفّقة أن تلك العناصر اعتقلت عددًا من الشبان أثناء الحادثة الذين اتصلوا لاحقًا بعائلاتهم لإبلاغهم بأنهم في مبنى التحقيقات الجنائية سيّء الصيت".

وبالعودة إلى المشاهد المعروضة على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر الميليشيات المسلحة وهي تطلق النار من أسلحة آلية متطورة جدًا مباشرة باتجاه رؤوس وصدور المعتصمين بموازاة تحليق مروحي مكثّف فوق المنطقة.

وحتى الساعة، لم يصدر أيّ بيان أو توضيح رسمي عن وزارة الداخلية البحرينية.

المصدر: العهد

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
عناوين مختارة