تظاهرة سلمية بالأكفان وفك الحصار عن الدراز

أصدر علماء البحرين في مدينة قم المقدسة بيانا حول خطورة المرحلة القادمة في البحرين وحساسيتها اثر تصعيد النظام علمياته ضد أبناء الشعب وتشديد القمع، حصلت تسنيم على نسخة منه وفيما يلي نص البيان:

تظاهرة سلمیة بالأکفان وفک الحصار عن الدراز


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، وبعد.

 

إننا نمر بأهم منعطف تاريخي في ثورتنا المجيدة ١٤ فبراير فلابد من رص الصفوف وتوحيد الجهود لمواجهة الخطر المحدق بالجميع، وإفشال الخطة التي دبرها النظام بليل دامس.

إدراكاً لخطورة المرحلة فإننا ندعو شعبنا الوفي في البحرين للتظاهر السلمي بالأكفان بشكل كبير ليلة الاثنين القادمة، ونؤكد على ماورد في بيان علماء البحرين، فقد جاء الاذن الشرعي على لسان المرجع الحائري والسبحاني، وسيتلوهما الكثير من المراجع في الايام القادمة.

إننا نؤكد على أهمية الزحف الجماهيري نحو الدراز لفك الحصار عنها، والالتفاف حول منزل آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم أكبر مرجعية دينية وسياسية في البحرين والخليج، والذي يمثل ضمانة كبيرة للوطن، وندعو إلى أكبر حشد جماهيري، فليتأهب أهل الدراز للتواجد بساحة الفداء، وليزحف أهالي بني جمرة وباربار وسار وجميع القرى والمدن نحو الدراز لإفشال مخطط السلطة الخبيث، وما النصر إلا من عند الله.

فضلاء البحرين في حوزة قم العلمية.
٢٨ ربيع الثاني ١٤٣٨ه
الموافق ٢٧ يناير ٢ ١٧م.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة