تقرير مراسلة تسنيم في قطاع غزة..

كاميرا تسنيم في أنفاق المقاومة بغزة.. كيف يباغت المجاهدون الاحتلال؟

رمز الخبر: 1310433 الفئة: انتفاضة الاقصي
تونل مقاومت 2

خاص\تسنيم: رافقت مراسلة وكالة تسنيم الدولية للأنباء المقاومين الفلسطينيين في أنفاق تحت الأرض تمتد من غزة الى الأراضي المحتلة يجهل الاحتلال أين ومتى سيخرج منها المقاومون ليضربوا معاقله.

انفاق المقاومة الفلسطينية الممتدة اسفل الارض باتجاه المستوطنات الاسرائيلية المحيطة بغزة اثبتت فاعليتها في الحرب الاخيرة علي القطاع، وهي حق شرعي في الدفاع عن النفس بالتزامن مع استخدام الجيش الصهيوني جميع الاسلحة المحرمة دوليا في حروبه علي القطاع .

ومن داخل النفق قال الناطق باسم كتائب المجاهدين، ابو انس:  نحن نوجه كلمة الى العدو الصهيوني بان كتائب المجاهدين مازالت تحفر الانفاق ومازالت في الاعداد و مازالت في التدريب ومازالت في التخطيط ، طالما انك موجود علي ارض فلسطين وطالما هناك اعداد وتدريب فان الانفاق و حفرها مستمرة، ارحل عن هذه الارض الطاهرة الطيبة.

 

 

وعلق الناطق الاعلامي باسم حركة حماس، حازم قاسم قائلا: المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها كتائب القسام من حقها و بل من واجبها امتلاك كل الوسائل التي تراها مناسبة فوق الارض او تحت الارض مطلوب منها امتلاكها اولا للدفاع عن شعبها في وجه الاعتدائات المتكررة وثانيا من اجل اكمال مشوار تحرير فلسطين.

بالرغم من المخاطر التي يواجهوها رجال المقاومة في حفر الانفاق الا انهم مستمرون في حفرها بعد ان اثبت سلاح الانفاق الحدودية قوته في مواجهة الكيان الصهيوني، و قلب المعادلة العسكرية معه في حال فكر تنفيذ اي حرب جديدة على القطاع .

 

ويقف ابو انس مرتاح البال على الرغم من كل المخاطر المحدقة به وبرجاله، وقال لمراسلة تسنيم بثقة كبيرة: الان نحن في داخل نفق وانتم ترون باعينكم ماهي الخطورة التي يواجهونها المجاهدين الذين يستخدمون هذه الانفاق، فان هذه الانفاق وباذن الله سبحانه عزوجل التي استخدمناها والذي علينا ان نرجع تاريخ استخدام فكره الانفاق الي تاريخ الرسول (ص)، عندما حفر الخندق .

سلاح الانفاق هو السلاح الوحيد الذي لايعرف الكيان عن مدى تطوره والى أي البلدات الصهيونية قد وصل، فبات شبح يطارد المستوطنين .

وتابع أبو انس: نرسل رسالة تحية واجلال واكبار الى الشعب الايراني و الى الجمهورية الاسلامية على ما بذلوه و على ما قدموه من اجل الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية.

وسيخرج رجال المقاومة للعدو الصهيوني من فوق الارض و من تحت الارض حتى استعادة كل شبر من ارض فلسطين.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار