طهران ترد على فرض القيود على الايرانيين للسفر الى امريكا.. سنتعامل بالمثل

رمز الخبر: 1310739 الفئة: ايران
خارجه

أصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيانا ردا على فرض القيود على سفر المسلمين الى امريكا ووصفته بانه يشكل اساءة للعالم الاسلامي سيما الشعب الايراني العظيم.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، البيان اكد انه رغم  المزاعم بان القرار يأتي في سياق مكافحة الارهاب والحفاظ على أمن الشعب الامريكي، الا انه يعد هدية كبرى للمتطرفين وحماتهم وسيسجل ذلك  في التاريخ.

واعتبر البيان ، في الظروف  الذي يحتاج المجتمع الدولي الى الحوار وتظافر الجهود للتصدي الجذري والشامل للعنف و التطرف وفي الوقت التي صادقت الجمعية العامة للامم المتحدة باجماع على اقتراح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بشان المشاركة الدولية ضد عمليات العنف والاغتيال( WAVE ) ، فان الاجراء غير المدروس للحكومة الامريكية من خلال التمييز الاجتماعي ضد المواطنين في الدول الاسلامية،  فانها ستزيد من الهوة والشرخ  التي يستخدمها المتطرفون الارهابيون لتجنيد وخداع الشباب المهمش  وستعزز ارضية سوء الاستغلال لترويج العنف والتطرف.

وتابع البيان: اضافة  الى ذلك فان القرار  طوى في صفحة النسيان  تقارير المنظمات الامنية الامريكية والتصريحات السابقة  للمسؤولين الامريكيين في الوقت الراهن والتي تؤكد على دور الحكومة الامريكية وحلفاءها في المنطقة في نشأة وانتشار العصابات المتطرفة كداعش.

واعتبر البيان ان قرار الحكومة الامريكية من خلال استهدافه الشعب الايراني واساءته السافرة لكافة ابناء هذا الشعب العظيم قد أظهر بان المزاعم الامريكية السابقة بشان الصداقة مع هذا الشعب  رغم الخلافات مع الحكومة الايرانية لا اساس لها من الصحة، ويدل على  العداء الجماعي للنظام الحاكم في امريكا واوساطه المحلية والخارجية المؤثرة ازاء كافة الايرانيين في انحاء العالم.

ووصف البيان الشعب الايراني بالمناشد الدائم بالتعامل البناء والمقاوم ضد الهيمنة والتطرف والعنف والصامد امام الارهابيين المتطرفين مبينا ان الشعب الايراني هو من اوائل ضحايا الارهاب المنظم. 

واكد البيان : ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل الحفاظ على كرامة  ابناء الشعب الايراني العظيم في داخل وخارج البلاد ومن خلال رصدها الدقيق لتبعات القرار على المديين القصير والمتوسط على الرعايا الايرانيين، ستتخذ الاجراءات القانونية المناسبة والقنصلية و السياسية في هذا السياق، والى جانب احترام الشعب الامريكي وفصله عن السياسات العدائية التي تنتهجها الحكومة الامريكية ستقوم بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل من أجل حماية حقوق مواطنيها حتى موعد ازالة القيود الامريكية المسيئة ضد الرعايا الايرانيين.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار