ممثل آية الله عيسى قاسم في إيران ..

الشيخ الدقاق: محاكمة الشيخ قاسم أو تهجيره انتحار سياسي

رمز الخبر: 1311074 الفئة: الصحوة الاسلامية
شیخ عبدالله الدقاق

أكد ممثل آية الله الشيخ عيسى قاسم في إيران الشيخ عبدالله الدقاق على سلمية مسيرة الأكفان معتبراً إياها واجباً للدفاع عن الدين والوطن، فيما حذر نظام آل المنامة من ان محاكمة الشيخ قاسم أو تهجيره انتحار سياسي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن ممثل آية الله الشيخ عيسى قاسم في إيران الشيخ عبدالله الدقاق اعتبر ان إقدام نظام آل خليفة في البحرين على محاكمة الشيخ عيسى قاسم أو تهجيره ما هو إلا انتحار سياسي سيقلب الموازين، محذراً نظام آل خليفة من اتخاذ هذه الخطوة التي ستتحول إلى  بركان يشمل المنطقة كلها إذ ما نفذت.

وأوضح الدقاق إن اي حكم يوجه ضد الشيخ عيسى قاسم هو موجه لكل الناس في البحرين، معقباً على إعدام الشهداء الثلاثة بأنها رسالة من نظام آل خليفة إلى الناس تقول إن الجميع مستهدف وغداً دوركم، مؤكداً على إن مواجهة هذا الاستهداف يستلزم الحشد الشعبي والتجمع فالجماهير دائماً أقوى من الطغاة وسيهزمون بحشودهم المدرعات، مضيفاً إن الشباب بأسلحتهم البسيطة أرهبوا في الهجوم الأخير قلوب القوات الخاصة.

ورأى الدقاق إن نظام آل خليفة لن يجرأ عى هذه الخطوة وإذا يقوم بمحاكمة الشيخ عيسى قاسم فإنه سيشعل حمام الدماء في المنطقة، مبيناً  إن المعلومات الأخيرة تشير إلى إن وزير العدل البحريني قد أخبر البعض بإن الاثنين القادم سينطق بالحكم على آية الله قاسمي إن اكتملت الأوراق، مبيناً إن المقصود بهذه التسريبات هي إن النظام قد خطط لإخراج الشيخ قاسم من البحرين ومن الممكن إن يكون يوم الاثنين القادم يوم النطق بالحكم ضد الشيخ عيسى قاسم، مهيباً بالشعب البحرين اليقظة والحذر وداعياً الجميع للخروج إلى الدراز والالتحاق بميدان الفداء.

ورأى الدقاق إن العامل الوحيد الذي يمكن أن يقف في مواجهة الطغاة هو الشعب وإرادته داعياً الجميع للنهوض إلى الدراز من مختلف أنحاء البحرين والتوجه نحو منزل الشيخ عيسى قاسم للحيلولة دون تنفيذ هذا الحكم الجائر، مؤكداً إن مسيرة الأكفان هي مسيرة سلمية والثورة في طبيعتها الجماهيرية سلمية والشعب سيجعل قوات آل خليفة تتراجع، والسبب في ذلك الايمان والإرادة، مضيفاً إن عشرات من الشباب تمكنوا سابقاً من ردع القوة بالإرادة السليمة آملاً أن يتمكن الآلاف من البحرينين من ايصال صوتهم في مسيرة الأكفان وردع ظلم وقمع آل خليفة.

المصدر: مهر

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار