الثورة البحرينية ..

أهالي الدراز يعلنون النفير العام استجابة لنداء العلماء.. مستعدون للموت

رمز الخبر: 1311274 الفئة: دولية
تحصن بحرینی‌ها در اطراف منزل شیخ عیسی قاسم

اكد أهالي منطقة الدراز بالبحرين في بيان لهم على الإستجابة الكاملة لنداء التكليف الشرعي الذي حدده أصحاب السماحة العلماء بالبحرين وجمع من المراجع والفقهاء بالعالم الإسلامي في وجوب الذود والدفاع حتى النفس الأخير عن سماحة الفقيه القائد آية الله قاسم.

واعلن أهالي الدراز في بيان تابعته وكالة تسنيم الدولية للانباء، النفير العام دفاعاً عن مذهب أهل الببت (ع) وزعيمه بالبحرين، قائلين،"نؤكد أن الوصول لسماحته لن يكون إلا على جثث الأهالي والمرابطين الذين يعون جيداً مايعنيه هذا الموقف، وعلى النظام الداعشي الجبان ومن يدعمه من الأمريكان والبريطانيين أن يعون أن مابعد آية الله قاسم إلا الدم".

وأضاف البيان، عندما يتعامل النظام بجنون فليعلم أن هناك من هو أكثر منه استعداداً للموت والدفاع عن قيادته ودينه وعزته وكرامته، وبحجم كل الدماء التي سالت عند هجومه الجبان على الميدان فجر الخميس 26 يناير 2017 فإن هناك مالا يتوقعه من الإستعداد للتضحية.

ونوه البيان الى التواجد في ساحة الفداء للفقيه القائد في كل الأوقات بدء من اليوم لأداء التكليف الشرعي في الدفاع عن سماحته، مؤكدا إعلان النفير العام في الدراز وتوقف كل المحافل مادون اعتصام الدفاع عن المذهب.

ولفت الى اقامة صلاة الجماعة المركزية ليلة الأثنين في ساحة الفداء والمشاركة الواسعة الاستثنائية في التظاهرة التي تنطلق بذات الليلة عند الثامنة مساء من جوار منزل آية الله قاسم، وجلب الأكفان للبسها خلال المسيرة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار