الشعب الايراني يودع رجال الاطفاء الابطال+ فيديو وصور

رمز الخبر: 1312449 الفئة: ايران
تشییع پیکر شهدای آتش نشان حادثه پلاسکو

ودع الشعب الايراني 16 شهيدا من رجال الاطفاء الابطال الذين خلدوا من جديد ذكرى تضحيات الدفاع المقدس وجسدوا عزيمة الشعب الايراني الراسخة وشجاعته عند مواجهته للاخطار اثناء اداء الواجب.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان جموعا غفيرة من ابناء الشعب الايراني احتشدت صباح اليوم الاثنين في مصلى الامام الخميني (رض) للمشاركة في تشييع شهداء الأطفاء الـ16 استشهدوا اثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في اخماد حريق برج بلاسكو التجاري الذي انهار يوم 18 يناير الحالي.

وبدأت مراسم التشييع صباح اليوم الاثنين في مصلى طهران بحضور عدد كبير من المسؤولين وحشود غفيرة من اهالي العاصمة طهران.

وشارك في هذه المراسم وزير العدل حجت الاسلام بور محمدي والمدعي العام الايراني حجة الاسلام منتظري و رئيس السلة القضائية آية الله آملي لاريجاني ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني والنائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري وعمدة طهران قاليباف واعضاء بلدية طهران ووزير الداخلية رحماني فضلي.

وبعد تلاوة آيات من القرآن الكريم تم ذكر اسماء الشهداء رجال الاطفاء ورافق ذلك صيحات "الله اكبر" احتراما لهؤلاء الشهداء.

وامتلأت شوارع العاصمة طهران المؤدية الى مصلى الامام الخميني(رض) بالحشود الغفيرة التي تحمل آكاليل الورود لتشارك في هذه المراسم.

واقام آية الله امامي كاشاني صلاة الميت على جثامين شهداء بلاسكو في مصلى الامام الخميني(رض) وسط مشاركة واسعة من قبل ابناء الشعب الايراني.

وحمل المشيعيون جثامين 14 شهيدا من رجال الاطفاء على الاكتاف وشيعوهم الى مثواهم الاخير.

وكان قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اشاد أمس بتضحيات رجال الاطفاء في حادثة بلاسكو وقال ان على ذويهم وجميع الشعب الايراني ان يفخروا بعزيمتهم وشهامتهم النابعة من الايمان وعلى اصحاب الراي ان ياخذوا هذه الظاهرة بنظر الاعتبار في تحليلاتهم حول ايران وشعبها المؤمن.

ووصف سماحته هذه الحادثة بـ"المحزنه من جهة ومدعاة للفخر من جهة اخرى، فهؤلاء هم شهداء طريق اداء خدمة صعبة ومهمة مليئة بالمخاطر فذكراهم لن تنسى انشاء الله".

وإنهار برج "بلاسكو" الذي يعتبر من المباني التجارية الشهيرة في وسط العاصمة الايرانية طهران بعد حريق ضخم شب فيه يوم 18 يناير الجاري ما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

 

 

 

 

 

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار