ممثل آية الله قاسم في إيران في حوار مع تسنيم

الشيخ الدقاق: النظام بيت نية خبيثة لاخراج آية الله قاسم من البحرين

رمز الخبر: 1312887 الفئة: حوارات و المقالات
شیخ عبدالله الدقاق

خاص\تسنيم: شهدت المحكمة الكبرى في البحرين عقد الجلسة اليوم لمحاكمة آية الله الشيخ عيسى قاسم وطالبت النيابة العامة من القاضي تاجيل المحكمة لكي تكمل مرافعتها، فرفعت الجلسة بناءا على طلب من النيابة.

وتعليقا على ذلك وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء، أكد ممثل آية الله عيسى احمد قاسم في إيران، الشيخ عبد الله الدقاق إن النظام قد "بيت نية خبيثة لاخراج اية الله الشيخ قاسم، من البحرين".

ولفت الشيخ الدقاق الى أن النظام وجد الضغط الشعبي يزداد، لذلك فإنه يعمد الى تاجيل المحاكمات تلوَ المحاكمات "حتى تتسنى له الفرصة ويهدئ الوضع وتخف الضغوط عليه وحينذاك يعمد على اخراج سماحة اية الله المجاهد الشيخ عيسى احمد قاسم اذا كلما ازداد الضغط الداخلي و الخارجي فان النظام سيؤجل المحاكمات اكثر و اكثر".

واكد الشيخ الدقاق أن المظاهرات ستستمر لافتا الى أن بيان علماء البحرين قد لفت الى "اننا ارتدينا الاكفان لا لكي نتركها وانما لكي نحقق الغاية منها وهي الحفاظ على اية الله المجاهد الشيخ عيسى احمد قاسم، و الحؤول دون تهجيره ولذلك سيستمر الحراك الميداني حتى اسقاط قضية اية الله المجاهد الشيخ عيسى احمد قاسم".

هل سيتراجع النظام؟

وحول امكانية تراجع النظام وانهاء المحاكمة السياسية رأى الشيخ الدقاق أن النظام قد حصر نفسه في زاوية ضيقة "ان تراجع ذهب ماء وجهه و ان تمادى وواصل فهذا انتحار و زلزال سياسي"، فيما دعا النظام البحريني الى البحث عن مخرج مناسب لكي يخرج مع حفظ ماء الوجه مؤكدا أن "المهم هو استقرار امن الوطن فمن اجل استمرار امن الوطن لايوجد ماء وجه للنظام او الشعب وانما المطلوب هو الحفاظ على السلم الاهلي و اذا اقتضى الامر القيام باي خطوة من اجل حفظ السلم الاهلى و الامن في الوطن فهذا مطلوب ولو بالغاء قضية و محاكمة الشيخ عيسى احمد قاسم، ولاضير في ان يعلن النظام انه قد أخطا في هذه القضية لان الاعتراف بالذنب فضيلة".
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار