الكشف عن اسم منفذ الهجوم على مسجد في كيبيك

رمز الخبر: 1314266 الفئة: دولية
کندا

وجّهت السلطات الكندية رسمياً تهمة القتل العمد إلى الطالب الجامعي الكندي - الفرنسي ألكسندري بيسونت، وذلك لتنفيذه هجوماً على مسجد مدينة كيبيك وقتله ستة أشخاص وإصابته ستة آخرين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الشرطة الكندية عرضت مشاهد للمتهم في الحادثة وقالت إن المداهمات والتحقيقات ما زالت جارية،  للحصول على دليل لتوجيه تهمتي "الارهاب" والنيل من الامن القومي إلى منفذ الهجوم.

ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأنه "هجوم إرهابي".

وامتنعت الشرطة عن الحديث عن الدوافع المحتملة وراء إطلاق النار.

وقال مصدر كندي مطلع على الوضع لوكالة رويترز "ينظرون إلى الحادث باعتباره نفذ على يد مهاجم منفرد".

وفي واشنطن قال مصدر مطلع بالحكومة الأمريكية للوكالة إن خبراء أمن بالحكومة الأميركية، يميلون إلى وجهة النظر القائلة بأن المسلح كان دافعه على الأرجح كراهية المسلمين.
وقالت المصادر الكندية إن رجلاً من أصل مغربي كان قد اعتقل بات يعتبر الآن شاهداً برغم أن جنسيته لم تعرف على الفور.

وجاء الهجوم عقب تصريحات لترودو قال فيها إن كندا سترحب باللاجئين وذلك رداً على قرار الرئيس الأمييكي دونالد ترامب حظر سفر المسلمين من سبع دول، وتعليق برنامج قبول اللاجئين.

وقالت باميلا سكينة الحايت صديقة أحد رواد المسجد إن جزاراً يملك متجراً قرب المسجد، وهو أب لأربعة أولاد قتل في الهجوم.

وقال علي وهو طالب بجامعة لافال إنه كان يهرول متأخراً للحاق بالصلاة في المسجد الواقع قرب الجامعة في كيبيك. وعندما وصل كان المسجد قد تحول إلى مسرح جريمة. وأضاف بالهاتف "كان الجميع في حالة صدمة".

المصدر: الميادين

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار