لدى استقبال وزير الدفاع الارميني..

شمخاني: "التحالفات الورقية" لم يكن لديها اي اداء دفاعي لاحتواء التهديدات الدولية

رمز الخبر: 1315344 الفئة: الأمن والدفاع
دیدار فرستاده ویژه پوتین با شمخانی

أكد أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ان المجموعات التكفيرية المسلحة المدعومة من قبل بعض الدول الاقليمية تعتبر الى جانب الكيان الصهيوني تهديدين رئيسيين على الامن الدولي، لافتا الى ان التحالفات الورقية لم يكن لديها اي اداء دفاعي لاحتواء التهديدات الدولية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان علي شمخاني أشار اليوم الاربعاء خلال استقباله وزير الدفاع الارميني "فيغن سركيسيان" الى وتيرة التعاون الواسعة والمتنامية بين البلدين في المجالات المختلفة لاسيما في مجال الدفاع والامن، قائلا: ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تهتم دائما بمبدأ حسن الجوار والعلاقات السلمية والاستفادة القصوى من الطاقات التي يمكن تبادلها.

ونوه شمخاني الى الاجراءات الواسعة التي تتخذها ايران لمحاربة الارهاب في سوريا والعراق وتأثيرها على الاستقرار والسلام في المنطقة، قائلا، لو لم يواجه انتشار الارهاب التكفيري المطلق العنان في الوقت المناسب لكانت اليوم كافة دول المنطقة  تواجه أزمة عدم استقرار.

ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى ان الحوار لتسوية الخلافات الاقليمية وتجنب العسكرة والعنف في هذا الشأن ضروري للحفاظ على الامن والاستقرار في المنطقة، قائلا: ان ايجاد وتشديد الصراعات الاقليمية رغبة الدول الاجنبية من اجل زيادة تدخلها في الشؤون الداخلية للدول وبيع السلاح، وينبغي عدم السماح لتشكل الازمات المفتعلة وذلك عبر التحلي باليقظة والتعاون المستمر.

وأكد شمخاني على الماضي السلبي للدول الغربية في دعمها الارهاب واستخدام الحظر كأداة بغية تقييد الدول الضحية للارهاب كايران وسوريا، قائلا: لن نستأذن اي بلد او منظمة دولية لتعزيز قدراتنا الدفاعية وسنواجه بشدة اي تدخل خارجي في الشؤون الدفاعية ومنها القدرة الصاروخية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

بدوره اشار وزير الدفاع الارميني الى اهمية ومكانة الجمهورية الاسلامية الممتازة في المنطقة والعالم، مؤكدا على رغبة حكومة ارمينيا بتعزيز التعاون ورفع مستوى العلاقات مع ايران.

واكد "فيغن سركيسيان" على عزم قيادة ارمينيا على تعزيز التعاون الشامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، نحن نعارض ايجاد اي توتر في المنطقة وبين الجوار.

وثمن وزير الدفاع الارميني دور الجمهورية الاسلامية الايرانية في احتواء الازمات وخلق الاستقرار، معلنا استعداد ارمينيا لزيادة التعاون الشامل مع ايران في هذا الشأن.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار