الأمم المتحدة تحذر من كارثة انسانية تهدد الآلاف في المخا وذوباب

رمز الخبر: 1315540 الفئة: دولية
الیمن

حذرت الامم المتحدة من كارثة انسانية تهدد عشرات الاف المدنيين نتيجة العدوان السعودي على منطقتي المخا وذوباب غربي اليمن.

وفي بيان صدر عن منسق الشؤون الانسانية للامم المتحدة في اليمن جايمي مكغولدريك، انتقد هذا المسؤول الاممي الغارات السعودية على المدنيين، واستهدافه الجسور والطرقات وميناء الحديدة.

واضاف في البيان الى ان بين 20 و 30 الف مدني عالقون في مدينة المخا جراء الحصار المفروض عليها منذ اسابيع، مطالبا بضمان وصول المنظمات الانساية الى المنطقة في اسرع وقت ممكن.

كما اشار الى ان العمليات العسكرية للعدوان في الساحل الغربي لليمن اجبر غالبية سكان ذوباب على مغادرة منازلهم.

وقال مكغوادريك "إن المنظمات الإنسانية تقوم حاليا بالحشد من أجل توصيل المواد الإغاثية الطارئة مثل المياه والغذاء والإيواء والمساعدات الطبية، ولكن احتدام القتال يعيق الوصول الآمن إلى مدينة المخا، كما أن الصراع وعدم توفر الأمن يعيقان الوصول إلى المديريات المجاورة في محافظة تعز، ھناك حاجة ملحة إلى وقف الأعمال القتالية من أجل تسھيل إيصال المساعدات للمخا وتمكين المدنيين من حرية التحرك".

ويشن الطيران الحربي السعودي منذ فترة غارات عنيفة على تعز وسواحلها وذلك لإسناد مرتزقة السعودية في محاولات السيطرة عليها، من دون فائدة، ويصاحب هذه الغارات سقوط العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين الابرياء.

هذا وتفرض السعودية منذ بدء العدوان الذي تشنه على اليمن منذ ما يقارب العامين، حصارا شديدا، جوا وبرا وبحرا، يمنع وصول المواد الاغاثية والغذائية ومستلزمات المستشفيات، ما ادى الى كوارث انسانية وصحية وتفشي الامراض والاوبئة.

المصدر: وكالات

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار