برلماني ايراني سابق يرد على مستشار الأمن القومي لترامب

كوثري: امريكا راقبت ايران لـ 38 عاما ولم تستطع ارتكاب اي حماقة

رمز الخبر: 1316195 الفئة: ايران
اسماعیل کوثری

إعتبر العضو السابق في لجنة الأمن الوطني والساسية الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي، إسماعيل كوثري تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي الأخيرة دعاية اعلامية، قائلا: أمريكا راقبت ايران لمدة 38 عاما ولم تتمكن من ارتكاب اية حماقة.

 وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان اسماعيل كوثري أكد "ان نظريات وتصريحات مستشاري ترامب لا تتعدى كونها شعارات ودعاية إعلامية"، وذلك ردا على تصريحات "مايكل فلين" مستشار الأمن القومي الأمريكي التي قال فيها ان واشنطن ستقوم بمراقبة ايران"رسميا" بعد التجربة الصاروخية الأخيرة.

واضاف كوثري: امريكا راقبتنا طوال 38 عاما ولم تستطع ارتكاب اية حماقة، والآن بوصول ترامب إلى سدة الحكم ايضا سوف لن تتمكن من القيام بأي حماقة ضدنا.

وأكد عضو لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية السابق بمجلس الشورى الإسلامي إسماعيل كوثري، أن ايران لا تجامل أحدا فيما يخص شؤونها الدفاعية، قائلا: إن ايران لن تضيع اي فرصة تمكنها من تطوير قدراتها الدفاعية، وسنسعى لتطوير هذه القدرات.

وتابع كوثري بالقول: في المجال الدفاعي سنؤمن كل ما شأنه ان يمكننا من الدفاع عن حدودنا الوطنية وشعبنا وبلادنا.

واستطرد: إننا ماضون في خططنا الرامية لتقوية دفاعاتنا في الدفاع عن ارضنا، وسوف لن نلتفت لتصريحات المسؤولين في امريكا والدول الأخرى.

وأكد العضو السابق في لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي أن كل دولة من الدول مكلفة بالدفاع عن نفسها وأرضها.

وختم كوثري " على الامريكيين الوفاء بالتزاماتهم في الاتفاق النووي بدل اطلاق هذه التصريحات وان عدم التزام امريكا بالاتفاق النووي اظهر انها دولة ليست اهلا للثقة".

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار