180 الف جندي امريكي في العراق وافغانستان كان هدفهم الرئيس الهجوم على ايران

أكد نائب القائد العام للجيش الايراني العميد أحمد رضا بوردستان أن 180 الف جندي امريكي كانوا في العراق وافغانستان مجهزين بأكثر المعدات تطورا، كان هدفهم الرئيس الهجوم على الجمهورية الايرانية.

امیر پوردستان

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد أحمد رضا بوردستان اشار اليوم الخميس في تصريح له الى ان اقامة مناورات من قبل حرس الثورة الاسلامية والجيش الايراني اوصل الامريكان الى نتيجة مفادها انهم لايملكون القدرة على الهجوم على الجمهورية الاسلامية، مضيفا، لذلك قاموا بطرح مشروع جديد تحت مسمى الشرق الاوسط الكبير.

ونوه العميد بوردستان الى ان اساس مشروع الشرق الاوسط الكبير كان تجزئة دول المنطقة، منوها الى ان الهدف الرئيس لمشروع الشرق الاوسط الكبير كان الحيلولة دون تشكل قطب العالم الاسلامي والحفاظ على أمن الكيان الصهيوني.

واشار نائب القائد العام للجيش الايراني الى ان استراتيجة امريكا الجديدة هي تأليب طائفة على اخرى وتشكيل مجموعات ارهابية كداعش والنصرة، قائلا، تهدف امريكا من هذه الاستراتيجية الوقوف امام تقارب الشيعة والسنة وامام تشكيل قطب العالم الاسلامي.

ولفت العميد بوردستان الى ان القوات المسلحة ترصد تهديدات وتحركات العدو عبر تدابير القيادة العامة للقوات المسلحة الايرانية، مضيفا، نرصد عدد القوات والطائرات وبوارج العدو ويتم تحليلها من قبل خبراء المعلومات والاستخبارات.

وشدد نائب القائد العام للجيش الايراني على ان تيقظ وحدات الاستخبارات واقتدار القوات المسلحة قائم بشكل يجعل القيام بالمهام الاستشارية في اعلى المستويات.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار