الحشد الشعبي يرد على تشبيهه بحرس الثورة الإسلامية

رمز الخبر: 1316590 الفئة: دولية

أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، الخميس، أن الحشد تجربة وصناعة عراقية خالصة، فيما علق على تشبيه الحشد بحرس الثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أن الأسدي أكد في تصريح للسومرية نيوز أن تشبيه الحشد الشعبي بحرس الثورة الإسلامية الإيراني "مدح وليس قدح"،مشيرا الى أن "أجندات سياسية" تقف وراء هذا التشبيه.

حرس الثورة الإسلامية فخر للشعب الإيراني

وقال الاسدي إن "وصف الحشد الشعبي بأنه صورة مشابهة "للحرس الثوري الايراني" يمثل مدحاً للحشد وليس قدحاً له، كما يحاول من تحدث بهذا الامر ايصاله الى المتلقين"، مبيناً أن "الحرس الثوري الايراني يعتبر واحداً من المؤسسات التي دافعت عن الشعب الايراني وعن حقوقه وعن مؤسسات الدولة والنظام بالجمهورية الاسلامية، وبالتالي فهو محل فخر لكل الشعب الايراني".

الحشد الشعبي محل افتخار للعراقيين

وأضاف الاسدي "إن كان الحشد الشعبي يحافظ على الدولة والوطن ويدافع عن الشعب العراقي ويحرر الاراضي المغتصبة ومحل افتخار من كل العراقيين، فهذا فخر لنا نعتز به ونحرص على الحفاظ عليه"، لافتا الى ان "الحرس الثوري من حيث البنية التشكيلية يختلف عن بناء الحشد الشعبي وخاصة بعد اقرار قانون للحشد حيث اصبح جزء من المؤسسة الامنية في العراق ويرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة وقدم الاف التضحيات لتحرير مناطق لاينتمي اغلب سكانها للمكون الذي ينتمي له الحشد لكنهم جميعا عراقيون".

اجندات سياسية

واشار الاسدي الى ان "الحشد الشعبي تجربة وصناعة عراقية خالصة وردة فعل شعبية جسدتها المرجعية الرشيدة بعد اجتياح الارهاب لمحافظات عديدة من البلد وانهيار المؤسسة الامنية والعسكرية"، مؤكدا ان "وراء تلك التصريحات اجندات سياسية ولو سألنا جميع المواطنين في المناطق التي ينتمي اليها اؤلئك المتحدثون بهذا الشكل لوجدتهم مؤيدين ومثمنين لدور الحشد في تحرير مناطقهم، بالتالي فتلك التصريحات تضر بتلك المناطق ولاتخدمهم".

المصدر: السومرية نيوز

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار