ازمة دبلوماسية كبرى تهدد العلاقات الأمريكية الأوروبية

رمز الخبر: 1316941 الفئة: دولية
امریکا و الاتحاد الاوروبی

يتجه قادة البرلمان الأوروبي إلى رفض سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي المرشح من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا حصريا حول نية رؤساء الأحزاب السياسية الرئيسية في البرلمان الأوروبي رفض ترشيح "تيد مالوك"، كسفير للولايات المتحدة بالاتحاد الأوروبي، بسبب وصفهم إياه بانه "معاد وحاقد".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تلك الخطوة المذهلة قد تهدد بأزمة دبلوماسية كبرى، بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، خاصة وأن قادة الجماعات المحافظة والاشتراكية والليبرالية للمفوضية والمجلس الأوروبي لدول المنطقة الـ28 سيرفضون تعيين مالوك.

وأرجعت "الغارديان" سبب الرفض الأوروبي الحاسم لمالوك إلى تصريحاته السابقة، التي أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عقب ترشيحه مباشرة من قبل ترامب.

وقال مالك: "كنت أعمل في السابق بمنصب دبلوماسي، وساعدت على سقوط الاتحاد السوفيتي، وبترشيحي هذا ربما يكون هناك اتحاد آخر يحتاج قليلا إلى الترويض".

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن قادة البرلمان الأوروبي يرون أن تصريحات مالوك فيها اعتداء صارخ على الاتحاد، مشيرين إلى أنه بتلك الطريقة سيكون عدائيا تجاهنا.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار