العقوبات الامريكية الجديدة تتناقض مع القرار 2231

الخارجية الإيرانية تتوعد "بالرد بالمثل" على العقوبات الأمريكية

رمز الخبر: 1317116 الفئة: ايران
وزارت خارجه ایران

اعتبرت الخارجية الايرانية اجراء امريكا غير القانوني في اضافة اشخاص وشركات ايرانية جديدة وغير ايرانية الى قائمة العقوبات غير المشروعة التي تتخطى حدود تلك الدولة تحت ذريعة اجراء الاختبارات الصاروخية الاخيرة، لايتلائم مع تعهدات الولايات المتحدة ويتناقض مع مضمون ونص القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للابناء ان وزارة الخارجية الايرانية تعتبر اجراء امريكا غير القانوني في اضافة اشخاص وشركات ايرانية جديدة وغير ايرانية الى قائمة العقوبات غير المشروعة التي تتخطى حدود تلك الدولة تحت ذريعة اجراء الاختبارات الصاروخية الاخيرة، لايتلائم مع تعهدات الولايات المتحدة ويتناقض مع مضمون ونص القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وتؤكد الخارجية الايرانية ان تعزيز قدرات البلاد الصاروخية التي تم تصميمها لاهداف دفاعية وحمل اسلحة متعارف عليها فقط والتي لن تستخدم ابدا سوى في الدفاع المشروع، حق الشعب الايراني استنادا للقوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة وان اي تدخل من قبل الاخرين في هذا الشأن يعتبر خرقا للقواعد الدولية النافذة وخارج  عن صلاحية اي بلد ومؤسسة.

وأضافت، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواجه اي اجراء يستهدف مصالح الشعب الايراني بشكل ملائم ومتقابل وذلك عبر حضور ودعم الشعب الايراني المتيقظ، كما انه تم تعليق اصدار تأشيرات لمواطني أمريكا في قالب آلية خاصة وذلك ردا على اجراء الحكومة الامريكية المعادي للاسلام والحيلولة دون دخول الايرانيين بشكل مؤقت، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقدم على اجراء تقييدات قانونية لعدد من الاشخاص والشركات الامريكية التي لها دور في ايجاد ومساعدة المجموعات الارهابية والمتطرفة في المنطقة او ترتكب الجرائم وتمارس القمع بحق شعب المنطقة الاعزل وذلك ردا على اجراءات الولايات المتحدة وكرد مماثل، حيث سيتم الاعلان عن اسماء هؤلاء الافراد تباعا.

وفي الختام نوهت الخارجية الايرانية الى ان مبدأ امن الجمهورية الاسلامية الايرانية غير قابل للنقاش والتسوية، مؤكدة ان اجراءات حكومة الولايات المتحدة غير المسؤولة والطائشة، لن تمنع الجمهورية الاسلامية الايرانية من متابعة ومواصلة سياساتها المبدئية في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة ومحاربة الارهاب والتطرف، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح ببلوغ مؤامرات الكيان الصهيوني وحلفائه الخطيرة واوهام مشعلي الحروب، اهدافها ونتائجها المشؤومة.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد اعلنت الجمعة 3 فبراير، فرض عقوبات جديدة على طهران تشمل 12 شركة و13 فردا، وذلك ردا على ما اعتبر اختبار ايران لصواريخ بالستية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار