تقرير مراسل تسنيم في صنعاء..

كيف تضع السعودية حدا لمعاناة المصابين اليمنيين؟

رمز الخبر: 1317675 الفئة: الصحوة الاسلامية
یمن/ بیمارستان ها/ 4

صنعاء-تسنيم: منذ أن انطلق العدوان السعودي على اليمن، كان الحصار السعودي على البلاد في ظل الصمت الدولي هاجسا يطارد عوائل المدنيين الذين استهدفهتم 90% من الغارات السعودية على اليمن.

ويمكن ان يبدو اليمني الباحث عن العلاج في احدى المستشفيات جثة هامدة، بعد ان تستهدف طائرات العدوان السعودي الامريكي ذلك المستشفى .

وفي هذا الصدد ادان صيدلي يمني جرائم السعودية بحق مواطنيه، قائلا: ندين و نستنكر ضرب المنشئات الطبية من مستشفيات ومستوصفات ومنظمات طبية تعمل لخدمة المواطن اليمني فنحن ندين و نستنكر بشدة.

لم يستثنِ تحالف العدوان على اليمن المستشفيات والمنشئات الطبية من القصف فقد دمرت غاراتهم منذو بداية العدوان عشرات المستشفيات من مختلف المحافظات اليمنية وقتل على اثر تلك الغارات مئات اليمنيين .

ويصبح المستشفى الذي يفترض ان يقدم الطمأنينة و الدواء للمريض وإلى مكانا يتربص به الموت، بازدياد غارات تحالف العدوان على المستشفيات في اليمن يوما بعد اخر.

استهداف كبير لكل مقومات الحياة وعبث لايتوقف بارواح الابرياء من كان يتوقع ان تصبح المستشفيات اهدافا استراتيجية لطائرات العدوان السعودي .

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار