مراسل تسنيم من دمشق..

الجيش السوري يحاصر "داعش" في "الباب" شمالاً ويسيطر على نقطة استراتيجية شرق حمص + خرائط

رمز الخبر: 1320344 الفئة: دولية
الباب حلب

دمشق - تسنيم: أدحر الجيش السوري مدعوما بقواته الحليفة، تقدما مهما باتجاه مدينة الباب أكبر معاقل تنظيم داعش بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل تسنيم نقلا عن مصدر ميداني بأن تنظيم داعش بات محاصرا داخل مدينة الباب بعد سيطرة الجيش على تل "العويشنة" وقطعه الطريق الواصل إلى المدينة، لافتا إلى أن ذلك يعتبر خطوة استراتيجية حيث أصبحت القوات مشرفة على طريق امداد "تادف" جنوب الباب وباتت على بعد 2كم فقط عنها.

هذا التقدم يعد من اكبر الانجازات التي تحققت حتى الان بعد السيطرة على بلدة "عران" منذ يومين.

من جهة أخرى تناقلت مواقع المسلحين مقطع فيديو وقالت إنه يُظهر دخول رتل من الشاحنات والاليات العسكرية للجيش التركي إلى ريف حلب الشمالي حيث تمركز عند أطراف مدينة "أعزاز" وبلدة "كلجبرين".

في حين قالت مواقع كردية إن الجيش التركي احتل مساحة 300 متر على طول 3 كم في قرية "كرده" في مقاطعة "عفرين" في ريف حلب الشمالي، وباشر بحفر خنادق لبناء جدار على الحدود، وقد عمد الجنود الاتراك الى مواكبة آليات الحفر واستهداف كل من يقترب من المنطقة .

وفي حمص سيطر الجيش السوري على قرية "البيضة" غرب تدمر بعد أيام من تحريره شركة حيان للغاز، متابعا عملياته باتجاه حقول النفط بريف حمص الشرقي.

في حين اكدت مصادر ميدانية سيطرة الجيش وقواته الحليفة على منطقة "المجبل" على طريق حمص – تدمر بعد معارك عنيفة مع ارهابيي داعش بإسناد جوي من الطيران الروسي.

وتدور في هذه اللحظات معارك عنيفة بين الجيش السوري وارهابيي داعش في منطقة "البيارات" لتأمين محيط المناطق المحررة مؤخرا.

إلى ريف دمشق حيث أحبطت القوات السورية محاولة تسلل و هجوم لإرهابيي جيش الاسلام على نقاطها شرق بلدة "حوش الضواهرة" موقعاً قتلى و جرحى في صفوف المهاجمين بينهم قياديون، وقال مصدر ميداني ان القوات نفذت عملية اقتحام وقطعت طريق امداد رئيسي للمسلحين ضمن البلدة.

شرقا، تصدى الجيش السوري والقوات الحليفة لهجوم عنيف شنه ارهابيو تنظيم داعش على محيط لواء التأمين ومحيط منطقة "المقابر" عند المحور الجنوبي لمدينة دير الزور موقعين قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

في وقت تواصل القوات عملياتها لفك الحصار عن مطار دير الزور العسكري واستعادة النقاط التي تسلل اليها التنظيم منذ أيام.

في سياق منفصل ذكرت مواقع كردية أن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكيا سيطرت على قريتي "أبو نتالي، وهادي" ومزرعة "دوغان" في ريفي الرقة الشمالي والشمالي الشرقي ضمن المرحلة الثالثة من عملية مايسمى "غضب الفرات" ضدّ تنظيم داعش.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار