خلال لقائه وزيري خارجية ونفط فنزويلا..

الرئيس الإيراني: تأثير أمريكا في العالم أضعف من أي وقت مضى

رمز الخبر: 1322746 الفئة: ايران

قال الرئيس الإيراني "حسن روحاني" اليوم الأربعاء أنه من الضروري أن يكون لحركة عدم الإنحياز دور أكبر في ظل المناخ الحالي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن روحاني، قال اليوم الأربعاء لدى إستقباله " ديلسي رودريجيز" و"نيسلون بابلو ميتز" وزيري الخارجية والنفط في فنزويلا أن التأثير الأمريكي في العالم بات أضعف من أي وقت مضى.

وأشار روحاني إلى ضرورة قيام حركة عدم الإنحياز بدور أكبر، قائلا: يجب على جميع أعضاء حركة عدم الإنحياز الإتحاد فيما بينهم، سعياً لقيام هذه المنظمة بدور أكثر فاعلية في القضايا الإقليمية والدولية.

وإعتبر الرئيس الإيراني تقارب وجهات النظر الإيرانية والفنزويلية في العديد من القضايا الدولية أمراً هاماً، مضيفاً أن الإستقلال والصمود أمام الدول الساعية وراء إتخاذ مواقف احادية في العالم، يعد من مبادئ السياسة الخارجية لإيران وفنزويلا بصفتيهما بلدين مستقلين.

وأكد روحاني: أن ظروف العالم اليوم تتطلب من الدول المستقلة، سيما دول عدم الإنحياز أن تكون إتحاداً وبالإعتماد على شعوبها بوجه المواقف الإحادية والتطرف والعنف.

وأشار روحاني الى الخطوة الناجحة التي قامت بها الدول المنتجة للنفط في إجتماع الجزائر، قائلا: يجب على جميع الدول المنتجة للنفط في اوبك وغيرها السعي إلى إقرار سعر ثابت ومستقر، وعادل لمنتجي ومستهلكي النفط.

من جانبها سلمت وزيرة الخارجية الفنزويلية الرئيس حسن روحاني رسالة خطية من الرئيس نيكولاس مادورو، مؤكدة على أن كاراكاس مصممة على تقوية وتعميق علاقاتها مع طهران ، وفي جميع المجالات.

وأشارت رودريجيز إلى قضية النفط وإتفاق الجزائر، قائلة: على جميع الدول المنتجة للنفط القيام بتنفيذ دقيق لإتفاق الجزائر، لإيجاد التوازن في سوق النفط وتثبيت الأسعار.

/إنتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار