في حوار مع تسنيم..

موفق الربيعي: الربيع العربي كان احد نتائج ثورة الامام الخميني (رض)

رمز الخبر: 1322355 الفئة: حوارات و المقالات
موفق الربیعی

موفق الربيعي لـ تسنيم: " الجمهورية الاسلامية في ايران هي التجربة الاسلامية الوحيدة التي نجحت في العالم الاسلامي في بناء دولة يتم تداول السلطة فيها سلميا منذ اربعة عقود".

أكد عضو مجلس النواب العراقي، ومستشار الأمن القومي السابق، الدكتور موفق الربيعي ان "اعصار الثورة الإسلامية أطاح بعرش الطاووس في ايران ولكن آثار الثورة صدعت في اركان المعمورة"، لافتا الى ان الثورة لاقت ترحيبا  بشكل عام لدى "المستضعفين في العالم وبالخصوص بين جميع ابناء الامة الاسلامية في العالم الاسلامي"، مضيفا: "استطيع ان اقول ان الربيع العربي كان احد النتائج المتاخرة لثورة الامام الخميني".

تجربة الثورة الإسلامية

وحول تجربة الثورة الإسلامية في إيران ونجاح إيران في بناء نظام مستقل لتداول السلطة سلميا على مدى 38 عاما في منطقة تسود فيها الدكتاتوريات والحكومات الرجعية، قال الربيعي: "ان الجمهورية الاسلامية في ايران هي التجربة الاسلامية الوحيدة التي نجحت في العالم الاسلامي في بناء دولة يتم تداول السلطة فيها سلميا منذ اربعة عقود".

وأضاف: "استطاعت إيران أن تبني منظومة امنية وعسكرية واقتصادية تضاهي الامم واستطاعت ان تدخل النادي النووي السلمي في التقنيات".

لم ألحظ أي تدخل سلبي إيراني في العراق

وعن ما تصفه بعض وسائل الاعلام الاقليمية والغربية بـ "التدخل الإيراني السلبي في العراق" قال الربيعي: عندما كنت مستشارا للامن القومي العراقي لم الحظ اي تدخل سلبي ايراني في الشأن العراقي الداخلي.. على العكس فان الجمهورية الاسلامية في ايران دعمت العراق وحكوماته المتعاقبة بعد سقوط النظام الصدامي، دعمته امنيا واقتصاديا وسياسيا واعلاميا ودبلوماسيا.

المعارضة العراقية قبل الثورة الإسلامية وبعدها

وعن تأثر المعارضة العراقية بفكر الثورة الإسلامية في إيران اعتبر الربيعي أن الخط العام للمعارضة العراقية اثناء عهد حزب البعث كان المعارضة الفكرية والثقافية السرية و"لكن بعد اندلاع الثورة الاسلامية في ايران تحولت المعارضة العراقية الى السياسية والعسكرية العلنية والمواجهة المسلحة مع نظام حزب البعث".

واختتم الربيعي الحوار بتوجيه كلمة للشعب الإيراني، قائلا: "قد علمتم الدنيا: كيف ينتصر الشعب المستضعف الاعزل على المستكبر المدجج بالسلاح وكيف ان وحدتكم سر انتصاركم".

أجرى الحوار: ياسر الخيرو

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار