خلافاتٌ حادة بين "معارضة الميدان" و"معارضة الفنادق" حول تشكيل وفد جنيف

بعثت الفصائل المسلحة قبل أيام برسالة إلى الهيئة العليا تطالب فيها بنصف عدد المقاعد، وقالت في رسالتها "أننا نحن من يقاتل في الميدان ونموت ونٌعتقل وأنتم تتنقلون بين الفنادق، وبالتالي فإن التمثيل الحقيقي للمعارضة يجب أن يعود إلينا".

خلافاتٌ حادة بین "معارضة المیدان" و"معارضة الفنادق" حول تشکیل وفد جنیف

علمت الميادين من أوساط  دبلوماسية في جنيف أن خلافات حادة بين ممثلي المجموعات المسلحة الذين شاركوا في لقاء أستانة والهيئة العليا للمعارضة التي تأخذ من الرياض مقراً لها حول توزيع المقاعد في الوفد الموحد للمعارضة الذي سيشارك في حوار جنيف المقرر في 20 شباط/ فبراير الجاري.

وبعثت الفصائل المسلحة قبل أيام برسالة إلى الهيئة العليا تطالب فيها بنصف عدد المقاعد، وقالت في رسالتها "نحن من يقاتل في الميدان ونموت ونٌعتقل وأنتم تتنقلون بين الفنادق، وبالتالي فإن التمثيل الحقيقي للمعارضة يجب أن يعود إلينا".

وقد أثارت هذه الرسالة غضب الهيئة العليا ومنسقها رياض حجاب الذي دعا للقاء عام في الرياض نهاية الأسبوع الجاري لمناقشة كافة التفاصيل المتعلقة بتشكيل وفد موحد.

وبحسب معلومات الميادين فإن الجانب الروسي وبالتنسيق مع تركيا والأمم المتحدة يملك خطة بديلة في حال لم تنجح فصائل المعارضة بتشكيل وفد موحد، وترتكز هذه الخطة، بحسب  التسريبات، على تشكيل وفد مثلّث التمثيل، الثلث الأول للمجموعات المسلحة التي شاركت في لقاء أستانة مع إمكانية إضافة ممثلين عن الفصائل المسلحة في الجنوب السوري على أثر مبادرة أردنية بهذا الخصوص، والثلث الثاني للمنصات التي التقت بوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في موسكو في 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، وهي: منصات موسكو وأستانة والقاهرة وهيئة التنسيق برئاسة حسن عبد العظيم (هيئة كانت جزءاً من الهيئة العليا المدعومة من الرياض) وشخصيات أخرى، أما الثلث الثالث فسيمنح للهيئة العليا وللائتلاف السوري المعارض.

المصدر: الميادين

/انتهي/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة