قائد القوات الأميركية في أفغانستان: نحن في مأزق

رمز الخبر: 1324002 الفئة: دولية
نظامیان آمریکایی

قائد القوات الأميركية في أفغانستان يقول إن قواته تحتاج بصورة عاجلة إلى بضعة آلاف من القوات الأميركية للخروج من الطريق المسدود في أفغانستان، واعتبر أن انخراط روسيا هناك زاد الأمور تعقيدا وأسهم في شرعنة طالبان شعبياً.

قال قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون إنه يحتاج بصورة عاجلة إلى بضعة  آلاف من القوات الأميركية للخروج من الطريق المسدود.

كلام نيكولسون جاء أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي حيث اعتبر أن إيران تدعم بشكل مباشر طالبان غربي أفغانستان.وفي إطار تقييمه لمجريات الحرب في أفغانستان قال "نحن في مأزق والخروج منه يتطلب إرسال المزيد من القوات العسكرية". 

ورأى أن القوات الأميركية وقوات الناتو الحليفة قلقة نتيجة لحجم الخسائر العسكرية التي تتكبدها القوات الأفغانية التي ينخرها الفساد وشح القيادات المؤهلة.

واعتبر أن انخراط روسيا في أفغانستان زاد الأمور تعقيدا وأسهم في شرعنة طالبان شعبياً.ويبلغ عديد قوات الأطلسي حاليا في أفغانستان نحو 13 ألف جندي نصفهم من الأميركيين.

وأضاف الجنرال نيكولسون أنه يناقش حاليا هذه المسألة مع رؤسائه وبينهم وزير الدفاع الجديد جيمس ماتيس.وأوضح أن هذا الموضوع سيبحث خلال الاجتماع الوزاري المقبل للحلف الأطلسي في بروكسل في منتصف شباط/فبراير.

كما قال إن الولايات المتحدة مع بقية الحلفاء في الأطلسي قد تقدم قوات إضافية لسد هذا النقص.كما أعرب الجنرل نيكولسون ايضا عن القلق حيال الادوار التي تقوم بها روسيا وإيران وباكستان في أفغانستان.

وقال "لا زلت قلقا إزاء تأثير بعض الفاعلين الخارجيين وبشكل خاص باكستان وروسيا وإيران".

وكانت المهمات القتالية لقوات الحلف الأطلسي توقفت في أفغانستان في الأول من كانون الثاني/يناير 2015 وباتت محصورة بتدريب قوات الأمن الافغانية.إلا أن القوات الأفغانية تجد صعوبة في مواجهة قوات طالبان، وقد تراجعت في مناطق عدة، كما أن خسائرها ازدادت بنحو 35% عام 2016 مقارنة بالعام 2015، حسب تقرير حكومي أميركي نشر الأسبوع الماضي.

المصدر: الميادين + وكالات

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار