في لقاء خاص مع وكالة تسنيم ..

الرئيس فؤاد معصوم: لا بد من اعادة النظر في ميثاق الجامعة العربية

رمز الخبر: 1325325 الفئة: حوارات و المقالات
عراق/ مصاحبه با فواد معصوم/ 07

في لقاء خاص مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال الرئيس العراقي، فؤاد معصوم انه لا بد من إعادة النظر في ميثاق الجامعة العربية لكونها تعاني من خلافات محتدمة.

وأكد الرئيس العراقي أن "وجهات النظر بين العراق وجامعة الدول العربية ليست على نسق واحد، ولكن العراق يعتبر أحد أهم الأعضاء في هذه المنظمة الإقليمية".

ولفت الى: "نحن نرغب ببقائها ولكن لا بد من إعادة النظر في ميثاقها لكونها تعاني من خلافات محتدمة بين أعضائها في الوقت الراهن ولم تتمكن من إيجاد أواصر وطيدة بين البلدان العربية".

الحكومة المقبلة حكومة وحدة وطنية

وعن الحكومة العراقية المقبلة قال معصوم: "برأيي الشخصي فإن تشكيل الحكومة المقبلة يجب وأن يؤخذ بنظر الاعتبار فيه موضوع الوحدة الوطنية في العراق كأولوية سياسية".

وتابع: "نعتقد بضرورة تأسيس حكومة تشمل أغلبية الأحزاب والتيارات السياسية على الساحة العراقية، كما لا بد من وجود معارضة في خارج هيكل هذه الحكومة بهدف النهوض بواقع النظام الديمقراطي".

أعداء العراق

وعبر معصوم عن آسفه لوجود أعداء للعراق داخل البلاد "من أمثال الزمر التكفيرية وبقايا حزب البعث المنحل، وهؤلاء في الحقيقة هم ألد أعداء الإنجازات التي تحققت في العراق؛ كما هناك أعداء في خارج الحدود وهم ساسة تلك البلدان التي تستاء من استقرار العراق وتطوره وتعمل على عرقلة جميع مشاريعه الحيوية والسياسية".

مستقبل الحشد الشعبي

وحول مستقبل قوات الحشد الشعبي العراقي بعد انتهاء الحرب ضد داعش، كشف الرئيس العراقي عن دعوات لأن تكون قوات الحشد رديفة للقوات العسكرية، و"هناك من يقترح دمج أعضائه الشباب في مختلف تشكيلات القوات العسكرية وإحالة كبار السن والشبان الذين لا يؤهلون للانخراط في القوات العسكرية بسبب عاهات بدنية على التقاعد".

وستنشر وكالة تسنيم الدولية للأنباء النص الكامل للحوار يوم غدٍ الأحد، حيث سيضم المزيد من التفاصيل عن الحوار ويتطرق الى قضايا عدة منها الاجتياح التركي لشمال العراق وتفاصيل العلاقات العراقية الإيرانية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار