نائب وزير الدفاع الإيراني يعلن:

دعم القوات المسلحة بأحدث المنجزات والتكنولوجيا في المجال الدفاعي

رمز الخبر: 1325427 الفئة: الأمن والدفاع
امیر حاتمی جانشین وزیر دفاع

إعتبر نائب وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي دعم ومد القوات المسلحة بالتكنولوجيا الحديثة من المهمات الإستراتيجية الملقاة على عاتق وزارة الدفاع الإيرانية لمواجهة الأعداء، والدفاع عن حدود إيران الإسلامية.

وقال العميد حاتمي: إن الأعداء ومنذ بداية الثورة، قاموا بفرض حظر علينا في المجالين الدفاعي والعسكري، ولكن بفضل القيادة الحكيمة لقائد الثورة الإسلامية، والإستفادة من إمكانياتنا، وعزيمتنا، وقدراتنا الداخلية، إستطعنا تأمين متطلبات قواتنا المسلحة، واليوم ومع كل هذا الذي وصلنا اليه، إستطعنا، تحقيق شعار "نحن قادرون" الذي أطلقه الإمام الخميني الراحل، وقائد الثورة الإسلامية.

وأشار العميد حاتمي إلى قدرات خبراء وزارة الدفاع في المجال القتال البري والجوي والبحرية، ومجال الصواريخ، والجوفضاء، محذراً: إن الأعداء يواصلون تجهيز أنفسهم بأموالهم الطائلة، بحيث أن متوسط الموازنة العسكرية الأمريكية فاق الـ 600 مليار دولار في ثلاث سنوات، ولكن إذا ما اردنا أن نقيس ذلك مع الموازنة الدفاعية للجمهورية الإسلامية، سنرى حجم الميزانية التي إستطاعت بها بلادنا الوصول إلى هذا المستوى في المجال الدفاعي والجاهزية التي حقتتها في هذا المجال، بحيث أن الأعداء لا يمكنهم تصديق ذلك بأي شكل من الأشكال.

وصرح نائب وزير الدفاع الإيراني أن الجمهورية الإيرانية إستطاعت وبميزانية ضيئلة، وعبر الإعتماد على أهدافها وقدرات الخبراء الإيرانيين إيجاد قوة ردع عالية، قائلا: إن وزارة الدفاع وبدعم القوات المسلحة بأحدث المنجزات والتكنولوجيا في المجال الدفاعي، تمكنت من بناء سد دفاعي فولاذي في وجه أعداء نظام الجمهورية الإسلامية.

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار