السفير الفلسطيني لدى طهران:

الأوضاع السائدة في العالم الإسلامي ليست بصالح القضية الفلسطينية

رمز الخبر: 1325557 الفئة: الصحوة الاسلامية
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران

قال سفير فلسطين لدى الجمهورية الإسلامية "صلاح الزواوي" أن الأوضاع السائدة اليوم في العالم الإسلامي لا تصب في صالح القضية الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة أن توجه جميع البنادق بإتجاه الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "صلاح زواوي" صرح اليوم السبت في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة طهران، بمناسبة الذكرى السنوية لافتتاح سفارة فلسطين في الجمهورية الاسلامية الايرانية  أن الأوضاع الحالية التي تعيشها الأمة الإسلامية، ليست بصالح الفلسطينيين، والفلسطينيين بحاجة للوحدة فيما بينهم، ومن ثم مع العرب والمسلمين.

وأشار الزواوي إلي التصريحات الأخيرة لنتنياهو التي تحدث فيها عن سعي الكيان الصهيوني إلى تغيير عاصمته، قائلا: إذا ما قامت عدد من البلدان الإسلامية الكبيرة بالإتحاد فيما بينها، فإننا يمكننا أن نحقق النصر، ولكن المؤسف أن الشقاق موجود حتى في فلسطين.

وفيما يخص بالتقرير الذي أعده  البريطاني "برنارد لويس" المتخصص بدراسات الشرق الأوسط  والداعي الى تقسيم المنطقة، قال الزواوي أن جميع هذه المؤامرات يمكن إجهاضها بالوحدة، مؤكداً أن قائد الثورة الإسلامية يريد لجميع البنادق أن تتجه صوب  العدو الصهيوني.

وأضاف الزواوي: إن السيد الجديد للبيت الأبيض، وضعنا في مواجهة صهيونية عالمية، لذا لا شيء يلوح بالأفق بشأن القضية الفلسطينية.

وتابع: إن كل رئيس جديد ينبغي له الإطلاع على الملفات وقرائتها، الإ أن الرئيس الأمريكي، وقبل قراءة أي من هذه الملفات، أخذ يتحدث لنا عن "الإرهاب الإسلامي".

وقال سفير فلسطين لدى طهران: إن أرض فلسطين أرض مقدسة، وهي أول قبلة للمسلمين، وترامب جاء لينهي كل شيء، فهو يؤيد بناء المستوطنات الصهيونية.

وصرح الزواوي أن لسوريا تاريخ طويل في دعم القضية الفلسطينية، لذلك يريد الغرب تدميرها، قائلا: إيران كذلك تحمل لواء دعم القضية الفلسطينية، ومع أن البرنامج النووي كان قائماً قبل مجيء الثورة، إلا أن الغرب صار الآن يضغط على إيران.
وأضاف: أن إدارة ترامب إستخدمت "الفيتو" ضد المبعوث الفلسطيني المقترح للأمم المتحدة إلى اليمن فقط لأنه فلسطيني، حيث أن نتنياهو عبر عن شكره لهذه الخطوة الأمريكية.

وفيما يخص دعم الضفة الغربية بالسلاح، قال الزواوي: إن نضال الشعب الفلسطيني محكوم بالظروف والأوضاع على الأرض، وأن الشعب الفلسطيني يناضل منذ الـ1947، مضيفاً: في حرب الـ50 يوماً مع الإحتلال إستطعنا أن ننتصر، إلا أن غزة تختلف عن الضفة الغربية ومد غزة بالسلاح أسهل من مد الضفة الغربية.
وعن خطاب قائد الثورة الإسلامية بشأن تحرير فلسطين، قال سفير فلسطين لدى طهران: أتمنى أن يتحقق هذا الأمر بأسرع وقت ممكن، وفلسطين ستحرر عاجلاً أم آجلا، سواء أكان ذلك بالعصي، أم بالسلاح، وأن مسئلة تحقق هذا الأمر، هي مسئلة وقت، والعدو الصهيوني يعلم ذلك جيداً.

وفيما يخص محاولات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، قال الزواوي: العدو لديه خطة، وأنه يوجد تياران يحكمان في الكيان الصهيوني، تيار يسعى إلى إقامة "إسرائيل الكبرى" ويقوده نتنياهو، حيث أن الصراعات في العالم الإسلامي تصب في صالح مشروعه، والتيار الآخر هدفه بناء "إسرائيل عظيمة" عبر إستخدام شعوب المنطقة حيث كان شيمون بريز يتزعم هذا التيار، مبيناً أن قضية الشعب الفلسطيني اليوم، هي محاولات إبتلاع كامل التراب الفلسطيني التي سيقف الفلسطينيون بوجهها.

/انتهى/

 

صلاح الزواوی
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران و صالح الزواوی سفیر فلسطین در ایران
صلاح زواوی
الأوضاع السائدة فی العالم الإسلامی لیست بصالح القضیة الفلسطینیة
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران
صلاح زواوی سفیر فلسطین در تهران
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار