قرار ترامب ضد حرس الثورة الإسلامية هروب الى الأمام

اعتبر المستشار الأعلى لممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الإسلامية العميد "يد الله جواني" إجراء الإدارة والكونغرس الأمريكيين الرامي لتضليل الرأي العام العالمي واتهام إيران بدعم الإرهاب هروباً إلى الأمام.

قرار ترامب ضد حرس الثورة الإسلامیة هروب الى الأمام

وأشار العميد "جواني" في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء إلى شكل أمريكا وإدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب لم تتغير، وإلى إستمرارالضغوط والعقوبات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلاً: من البديهي أن الإدارة الأمريكية ستقوم عن قريب بإدراج الشركات، والمجموعات، والمنظمات، والأفراد، والكيانات ضمن قائمة الحظر الخاصة بها.

وأضاف المستشار الأعلى لممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الإسلامية أن نظرة الأمريكيين لحرس الثورة تأتي إنطلاقاً من هذا المبدأ، في حيث أثبت حرس الثورة الإسلامية خلال السنوات الأخيرة أنه يتمتع بعزم وإرادة حقيقية في مواجهته للإرهاب بوقوفه إلى جانب الشعوب، والحكومات المستقلة.

وتابع العميد جواني بالقول: من هذا المنطلق فإن الإجراءات الأمريكية ضد حرس الثورة الإسلامية تعد محاولة للهروب إلى الأمام، وتضليل للرأي العام.

 /انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة