لدى لقائه وزير خارجية لوكسمبورغ

روحاني: الأرضية مهيأة لتطوير مجالات التعاون بين إيران وأوروبا

رمز الخبر: 1328466 الفئة: ايران
روحانی

أكد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" أن بلاده ترحب بتوسيع العلاقات مع الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي، وفي جميع المجالات.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الرئيس روحاني، أشار اليوم الثلاثاء لدى إستقباله لوزير خارجية لوكمسبورغ "جون إسيلبورن" إلى العلاقات الطيبة التي تربط البلدين (إيران ولوكمسبورغ)، مشدداً على ضرورة توسيع التعاون بينهما فيما يخص مجالات الإقتصاد، والشؤون المصرفية، والتأمين.

وقال الرئيس روحاني: إن الأهمية اليوم تكمن في التعاون في مجال الإقتصاد، والشؤون المصرفية، والتأمين، وأن التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات المختلفة، من شأنه أن يصبح ركيزة مهمة جداً لتعزيز العلاقات الإقتصادية المشتركة.

وأشار روحاني إلى الإمكانيات التي أفرزتها مرحلة ما بعد الإتفاق النووي، والمناطق البكر للإستثمار في مجالات النفط، والغاز، والبتروكيماويات، والشحن، والصناعة والتعدين في إيران، قائلاً: إن ايران يمكنها من جانب مد الإتحاد الأوروبي باحتياجاته من الطاقة، ومن جانب آخر تستطيع أن تكون خط ترانزيت مهم لربط أوروبا بالمحيط الهندي، ومنطقة شرق آسيا.

وأكد الرئيس الإيراني على ضرورة تعزيز التعاون في المجالات العلمية والثقافية بين إيران وأوروبا، لا سيما لوكسمبورغ، وذلك بالتوازي مع تعزيز وتطوير العلاقات السياسية والإقتصادية.

وأشار الرئيس روحاني إلى العلاقات التأريخية والتقليدية بين إيران ودول الإتحاد الأوروبي، قائلاً: مع حل القضية النووية، وتوقيع الإتفاق النووي، أصبحت الأرضية الآن مهيئة لتطوير وتعزيز هذه العلاقات أكثر فأكثر.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار