أكبر حقول الغاز بيد الجيش السوري والتقدم نحو تدمر مستمر

رمز الخبر: 1328605 الفئة: دولية
حقل حیان للغاز

دمشق - تسنيم: سيطر الجيش السوري بدعم من الحلفاء على أكبر حقل للغاز في سوريا بريف حمص الشرقي بعد معارك عنيفة مع داعش وأصبح يبعد عن مدينة تدمر الأثرية حوالي 15 كيلومتر فقط.

وأفاد مراسل تسنيم أن وحدات الهندسة تعمل الآن على تفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها تنظيم داعش أثناء تواجده، إذ عمد التنظيم إلى تفجير أجزاء كبيرة لدى وصوله إلى المعمل منذ شهر تقريباً، ما أدى إلى انقطاع الوقود وبالتالي زيادة ساعات تقنين الكهرباء في العديد من المناطق السورية التي تتغذى من حقل حيّان، إذ يعتبر أكبر معامل الغاز في سوريا ويشكل حوالي ثلثي إنتاج البلاد من الغاز اللازم لتوليد الطاقة الكهربائية.

وكان الجيش السوري قد أطلق عملية عسكرية معاكسة لاستعادة ما احتله داعش في هجومه الأخير على الريف الشرقي لمدينة حمص وسط سوريا.

 وتشير المعطيات إلى أن داعش بات يشعر بالخطر بعد أن بات أكبر معقلين له "الباب" والرقة" شمال سوريا مهددين بالخطر، لذا يحاول أن يوسع دائرة تواجده على الأرض السورية ولهذا السبب عمد إلى الهجوم الأخير على تدمر وحاول التمدد باتجاه مدينة حمص، إلا أن الجيش السوري استوعب هذا الهجوم واستطاع بمؤازرة حلفائه والطيران الحربي الروسي أن يبعد خطر داعش ويحقق تقدماً ملحوظاً باتجاه المدينة الأثرية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار