لافروف: المفاوضات حول سوريا في جنيف ستستأنف في 23 فبراير

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه المبعوث الأممي الى سوريا ستافان دي ميستورا أن المفاوضات حول سوريا في جنيف ستستأنف في 23 شباط/فبراير

لافروف: المفاوضات حول سوریا فی جنیف ستستأنف فی 23 فبرایر

من جانبه قال دي ميستورا انه في مفاوضات جنيف سيجري بحث قضايا الدستور السوري والانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقد أعرب وزير الخارجية الروسي،أثناء اللقاء الذي جرى اليوم الخميس عن دعم بلاده للجهود الرامية لوقف إطلاق النار على كامل الأراضي السورية.

وقال الوزير: "سعيد لأنكم وجدتم الوقت للقاء، خصوصا قبيل استئناف المحادثات السورية — السورية في جنيف، التي طال انتظارها".

وذكر لافروف، أن بلاده "تدعم الجهود لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2254".

وأضاف: "نحن نحاول الإسهام في هذا، بموافقتنا مع زملائنا الأتراك والإيرانيين حول وقف إطلاق النار بين المعارضة والحكومة على جزء كبير من الأراضي السورية".

من جهته أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، خلال اللقاء أن المفاوضات السورية — السورية المرتقبة في جنيف، ستبحث القضايا المتعلقة بالدستور السوري، وإجراء انتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال دي ميستورا الذي أكد أن المفاوضات في جنيف، ترتقب في 23 فبراير/شباط: "ندعم بحزم مبادرة آستانة".

وأضاف: "الوفود ستحضر في 20-23 فبراير/شباط… فإذا يمكن أن تكون لديهم أيضا لقاءات ثنائية معنا. أجندة المحادثات واضحة: مسألة الإدارة، الدستور والانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة…".

وأكد دي ميستورا على ضرورة تنمية جهود الحل السلمي.

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة