قاسمي: لا علاقة لمشروع قرار حقوق الإنسان ضد إيران بزيارة رئيس الوزراء السويدي

رمز الخبر: 1332316 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

طالب المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" وسائل الإعلام بإستياق أخبارها فيما يتعلق بالسياسة الخارجية للبلاد، وفقاً للمعطيات والمعلومات الدقيقة والمرتكزة على الحقائق.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن قاسمي أشار اليوم السبت إلى تطرق وسائل الإعلام المحلية إلى موقف السويد من مشروع قرار حقوق الإنسان ضد إيران، وربط هذا الموقف بالزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء السويدي إلى طهران، داعيا وسائل الإعلام الى أخذ الأخبار المتعلقة بالسياسة الخارجية للبلاد، وفقاً للوقائع والمعلومات الدقيقة المبنية على الحقائق، ومراجعتها من جميع الجوانب.

وأضاف قاسمي: للأسف وبسبب الظروف السلبية المصطنعة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإيجاد حالة من "ايران فوبيا"، فإن عدداً من الدول الغربية ومنذ سبع سنوات تقوم في كل عام بقيادة أمريكا والكيان الصهيوني التي تعتبر السويد إحداها، بإصدار مشروع قرار فيما يتعلق بحقوق الإنسان ضد إيران في مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وتابع المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرانية بالقول: طبقاً لمشروع القرار هذا الفارغ من محتواه، فإن مجلس حقوق الإنسان يقوم بتمديد مهمة المقرر الخاص بشان حقوق الإنسان في إيران سنويا.

وصرح بالقول:  أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة قيام أي بلد بتقديم مشروع قرار فيما يخص حقوق الإنسان ضد البلاد ، مبيناً أن ايران ترى هذا الأجراء من منطلق سياستها المبدئية، إجراءً غير عادل وغير صحيح وخلافاً للحقائق في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وختم المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن مثل هذه الإجراءات يتم القيام بها في الوقت الذي تقوم العديد من هذه الدول بغض الطرف عن المجازر التي ترتكب بحق الابرياء من الشعب اليمني، والسوري، والعراقي، وكذلك عن جرائم الداعمين الأقليميين للعصابات الإرهابية، وتتخلى عن ابداء وجهة نظرتها  بشان بعض الدول التي لم تمتلك برلمانات أو انتخابات لاسباب سياسية.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار