اللواء صفوي في تصريح لـ تسنيم:

مواقف البعض في ميونخ سببها الهزيمة في الحروب بالوكالة في العراق وسوريا

رمز الخبر: 1338543 الفئة: ايران
سرلشکر صفوی

أشار المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء "رحيم صفوي" إلى نجاح الحلف الإيراني، والروسي، والعراقي، والسوري، قائلاً: الحروب بالوكالة لأمريكا، والصهاينة، وتركيا، وقطر، والسعودية، في سوريا والعراق فشلت، وان مواقف بعض الدول في مؤتمر ميونخ الأخير ناتجة عن الغضب إزاء هذا الفشل.

 وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أشار اللواء صفوي إلى التطورات الأخيرة في المنطقة، ومواقف مسؤولي بعض الدول في مؤتمر ميونخ للأمن حيال إيران، قائلاً: إن الجمهورية الإسلامية بصفتها قوة إقليمية في منطقة غرب آسيا، تسعى لتحقيق السلم والإستقرار الدائم في المنطقة، وأنها دفعت الثمن المطلوب لهذا السعي، مؤكداً أن إيران في حلفها مع روسيا، وسوريا، والعراق، إنما هي تتحرك في مجال إرساء أمن دائم في المنطقة.

كما أشار المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة إلى نجاح الجمهورية الإسلامية في مواجهة الإرهاب في المنطقة، موكداً أن الإستراتيجية الإيرانية في مواجهة الإرهاب ومزعزعي الإستقرار في المنطقة نجحت، حيث خرجت ايران الإسلامية منتصرة في هذه المواجهة التي أعادت الاستقرار والأمن إلى سوريا والعراق، لافتاً إلى أن هذا الإنتصار أغضب صانعي داعش في المنطقة.

وذكر اللواء صفوي أن من غذوا داعش اليوم بالفكر المتطرف، ودعموه بالسلاح والعتاد، وفتحوا للإرهابيين حدودهم، وإحتلوا مدينة الباب السورية، يدركون جيداً أن إيران تسعى إلى جلب الأمن لشعوب المنطقة.

وإعتبر المستشار الأعلى للقائد العام للقوات الإيرانية المسلحة زعزعة إستقرار الدول الإسلامية، إستراتيجية لحفظ امن الكيان الصهيوني، مضيفاً: ما من شك أن تدمير البنى التحتية لدول محور المقاومة، هو إستراتيجية أمريكية وصهيونية، مؤكداً أن شعوب المنطقة اليوم تدرك جيداً إلى ماذا يسعى الأمريكيون والصهاينة.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار