العميد مسجدي: المدافعون عن المقدسات يحاربون أعداء الإسلام

العمید مسجدی: المدافعون عن المقدسات یحاربون أعداء الإسلام

أشار المستشار الأعلى لقائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية العميد "إيرج مسجدي" إلى أن داعش يسعى لتقويض الإسلام الحنيف، قائلاً: اليوم المدافعون عن المقدسات، هم يحاربون الأهداف الخبيثة والسيئة لأعداء الدين الإسلامي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد مسجدي أكد مساء الجمعة من مقاطعة "دامغان" بمحافظة سمنان شمالي البلاد، أن الكل يدرك اليوم أن الدفاع عن المقدسات، هو في الحقيقة دفاع عن الإسلام والمعتقدات الإسلامية.

وأشار المستشار الأعلى لقائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية إلى ان الهدف الأساس للعدو، والإرهابيين التكفيريين، هو ضرب المسلمين بعضهم ببعض، مؤكداً أن الجماعات الإرهابية والتكفيرية، لا سيما داعش، أوجدت لبث الفرقة والشقاق بين أبناء الأمة الإسلامية الواحدة.

وذكر العميد مسجدي أن الإرهابيين يريدون القضاء على الإسلام، وإضعاف قدرات جبهة المقاومة، قائلاً: الإرهابيون التكفيريون، مثل داعش وغيرها من الفرق الوهابية، يهدفون في الأساس إلى ضرب الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتأسيس إمبراطورية جديدة تابعة للإستكبار الغربي.

وأكد المستشار الأعلى لقائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية أن الغرب يسعى عبر إستعمال أدواته الإرهابية والتكفيرية إلى إضعاف الدين الإسلامي، والحد من إنتشاره المتسارع في المنطقة والعالم، قائلاً: اليوم الأعداء يسعون إلى القضاء على الإسلام، وأن المدافعين عن المقدسات هم من يجاهدون في جبهة المقاومة للحيلولة دون وصول العدو إلى أهدافه الشيطانية والخبيثة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة