قائد عمليات في تدمر يكشف لتسنيم..

تكتيكات الجيش السوري أربكت داعش قبل انسحابه من تدمر

رمز الخبر: 1351854 الفئة: دولية
العمید فؤاد خضور

دمشق - تسنيم : كشف العميد فؤاد خضور قائد المجموعة القتالية المشاركة في تحرير تدمر، في حديثه لمراسل تسنيم في دمشق عن التكتيكات الخاصة التي اتبعها الجيش السوري في تحرير المدينة الأثرية والتي أربكت داعش وجعلته يخسر العديد من إرهابييّه ومفخخاته.

وقال العميد فؤاد خضور: "اتبعت قوات الجيش السوري خلال تحرير مدينة تدمر من رجس داعش تكتيكات خاصة ساهمت في إيهام الإرهابيين وتضليلهم عن الهجوم الرئيسي، فقد حشدنا قوة كبيرة باتجاه "المقالع" وجبل "الطار" لإيهام الإرهابيين أن الاختراق سيكون من الجهة الشمالية للمدينة، لكن في الحقيقة كان المخطط هو التقدم من جنوب جبل "الهيّال" وقطع الطريق المؤدي إلى دمشق أولاً ومن ثمّ التقدم على الطريق العام باتجاه مثلث تدمر، وكانت الخطة ناجحة بامتياز."

وتابع العميد خضور: "لقد حرمنا الإرهابيين من المناورة وأحكمنا الطوق عليهم من كل الاتجاهات، وسيطرنا بداية على القسم الجنوبي من المدينة، حيث عملت القوات التي تحركت على المحور الرئيسي، للسيطرة على التلال شرق مثلث تدمر وبالتالي أصبح القسم الأكبر من المدينة ساقطاً نارياً"

ولفت خضور إلى أن " الإرهابيين شعروا في هذه المرحلة أنهم سيقعون في فخ التطويق وأن الجيش السوري سيدخل المدينة بالالتفاف عليهم من منطقة "العامرية" من الجهة الشمالية، وبدأت تظهر علامات الهزيمة والانسحاب عليهم ومن ثم بضغط ناري كثيف من الطيران الحربي ومدفعية الجيش على الجهة الجنوبية، وصلت القوات السورية إلى المدينة الأثرية وبدأ جبل "الطار" يخلو من الإرهابيين"

قال العميد فؤاد خضور: "عند شعور الإرهابيين بالضعف والهزيمة اعتمدوا على السيارات المفخخة وعلى عناصر انتحاريين ولكن كان رجالنا بالمرصاد وقاموا بتدمير العديد من العربات وقتل عدد من الانتحاريين، قبل أن تقوم  وحدات الهندسة بتفتيش أولي للمدينة الأثرية لتأمين تقدّم العناصر وبغطاء جوي من الأصدقاء الروس، فتم تطهير معبد "بل" والمتحف الشعبي حيث تعرضا لخراب كبير، من ثم تم الوصول إلى قوس النصر ومسرح تدمر الأثري، قبل أن تنتقل قواتنا إلى السور الشمالي للمدينة ومن ثم البوابة باتجاه ساحة مدينة تدمر وبهذا تمت مهمتنا بنجاح.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار